قبيل اجتماع أوبك.. السعودية والأعضاء الخليجيون يعلنون استعدادهم لخفض الإنتاج 4% 

قبيل اجتماع أوبك.. السعودية والأعضاء الخليجيون يعلنون استعدادهم لخفض الإنتاج 4% 

قالت مصادر مطلعة، الخميس، إن وزراء طاقة من دول الخليج، أبلغوا نظيرهم الروسي هذا الأسبوع أن السعودية وحلفاءها الخليجيين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يرغبون  بخفض إنتاجهم بنسبة 4% من مستويات الذروة.

وأضافت المصادر، أن العرض قُدّم خلال اجتماع مغلق في الرياض حيث التقى الوزراء يوم الأحد الماضي، لكن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أبلغ مسؤولين أن موسكو لن تخفض إنتاجها وستكتفي بتثبيته عند المستويات الحالية.

ومن المرجح، طرح عرض الـ 4% خلال اجتماع لأوبك على مستوى الخبراء مع مسؤولين من دول أخرى منتجة للخام مثل روسيا يومي 28 و29 أكتوبرالجاري في فيينا لتحديد تفاصيل اتفاق تقييد الإنتاج الذي توصلت إليه أوبك الشهر الماضي في الجزائر.

وقال العراق ثاني أكبر منتج للخام في أوبك هذا الأسبوع، إنه لن يخفض الإنتاج وإنه ينبغي إعفاؤه من أي خفض نظرا لحاجته للأموال لمحاربة تنظيم داعش.

ومن المرجح أن يقابل موقف بغداد بمعارضة من جانب الرياض وحلفائها الخليجيين، بحسبما قالت مصادر في أوبك.

وقال أحد المصادر في أوبك تعليقا على مطالبات العراق “إذا كان هناك خفض فينبغي على الجميع القيام بذلك ولا إعفاءات.”

وأوضحت ثلاثة مصادر في المنظمة، أن هناك تفهما عاما لضرورة استثناء ليبيا ونيجيريا وإيران فقط لأن إنتاجها تضرر جراء الحروب والعقوبات.