أوبك: من الضروري تصدي المنتجين من المنظمة وخارجها لمشكلة الطاقة الإنتاجية الفائضة

أوبك: من الضروري تصدي المنتجين من المنظمة وخارجها لمشكلة الطاقة الإنتاجية الفائضة

قال الأمين العام لمنظمة “أوبك” إنه من الضروري أن يتصدى المنتجون من المنظمة وخارجها لمشكلة الطاقة الإنتاجية الفائضة في سوق النفط.

وأضاف محمد باركيندو الأمين العام لأوبك في بفيينا، إن روسيا شريك حيوي في التصدي لتحديات صناعة الطاقة وأن كلا الجانبين ملتزم بإعادة الاستقرار لأسواق النفط.

واتفقت أوبك الشهر الماضي في الجزائر على خفض متواضع للإنتاج. وتستهدف المنظمة خفض الإنتاج إلى نطاق يتراوح بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا.

تناظر التصريحات..

من جانبه، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الاثنين، إن بلاده ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تعززان التعاون حيث ناقشتا كيفية مساهمة موسكو في دعم التثبيت أو الخفض المتحمل لإنتاج النفط.

وأضاف نوفاك في فيينا أن تخفيض إنتاج الخام في الأجل القريب “قد يقلل التقلبات” في السوق، مشيرا إلى أن استهلاك النفط والغاز سينمو في المستقبل.

وذكر نوفاك أن الوضع بسوق النفط سيكون محل نقاش مع الأمين العام لأوبك محمد باركيندو اليوم الاثنين، لافتا إلى أنه يرى أن الاتفاق داخل المنظمة سيسمح باستئناف المحادثات بينها وبين المنتجين المستقلين.