خامنئي يطالب برفع إنتاج إيران من النفط إلى 6 ملايين برميل يوميًا – إرم نيوز‬‎

خامنئي يطالب برفع إنتاج إيران من النفط إلى 6 ملايين برميل يوميًا

خامنئي يطالب برفع إنتاج إيران من النفط إلى 6 ملايين برميل يوميًا
A picture released by the office of Iran's supreme leader Ayatollah Ali Khamenei on March 20, 2013, shows him addressing the nation on the occasion of Noruz, the Iranian New Year, in Tehran. AFP PHOTO/HO/IRANIAN SUPREME LEADER'S WEBSITE == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / IRANIAN SUPREME LEADER'S WEBSITE" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ==

المصدر: طهران

طلب المرشد الإيراني علي خامنئي من وزارة النفط، اليوم الثلاثاء، أن تصل عملية إنتاج البلاد من النفط إلى 6 ملايين برميل يومياً، بحسب ما أعلنه المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الحكومية، علي كاردر.

وقال كاردر إن ”عقود النفط الإيرانية الجديدة لن توقع إلا بموافقة المرشد الأعلى علي خامنئي“، مضيفاً أن ”اجتماع منظمة أوبك الأخير الذي عقد في الجزائر سمح لإيران بإنتاج 4 ملايين برميل من النفط الخام يومياً لتعويض حصتها في السوق التي تضررت بسبب العقوبات الدولية“.

وأضاف المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الإيرانية الحكومية، أن ”قيمة العقود الجديدة 2.5 مليار دولار“، مضيفاً أن ”الرئيس حسن روحاني ووزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنه أوضحا أنه لن يجرى توقيع أي من عقود النفط الإيرانية الجديدة إلا برضا الزعيم الأعلى عن الشكل الجديد للعقود“، وفق ما نشرته وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية.

وأنتجت إيران ما يقارب 3.62 مليون برميل يومياً خلال شهر آب/ أغسطس بحسب البيانات التي نشرتها وسائل إعلام رسمية في وقت سابق.

وحتى الآن  فإن سقف الإنتاج لإيران غير واضح، ولكي تتفق منظمة الدول المنتجة للنفط ”أوبك“ على مجموعة شاملة جديدة لتعليمات الإنتاج المحدد كما تم التوصل إليه مؤخرا في الجزائر، فإنه سيتم تشكيل لجنة لتحديد الحصص الإنتاجية لكل عضو في المنظمة قبل أن تجتمع مرة أخرى في الجزائر الشهر المقبل، وبدون أدنى شك لن يكون لإيران أن تنتج 6 ملايين برميل يومياً كما هي أماني الخامنئي، وبالتالي فإن ذلك ينذر بعدم التزام طهران باتفاق الجزائر.

وأجلت وزارة النفط الإيرانية عدة مرات الإعلان عن عقود النفط والغاز الجديدة بسبب وجود خلاف بين البرلمان وحكومة الرئيس حسن روحاني الأمر الذي دفع المرشد علي خامنئي للتدخل وفرض رأيه.

وكان خامنئي قال في يوليو/تموز الماضي إنه لن تطرح عقود جديدة للنفط والغاز على الشركات العالمية بدون إدخال إصلاحات ضرورية، وتأمل شركات النفط الكبرى العودة إلى إيران فور إطلاق وزارة النفط الإيرانية عقودها الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com