اقتصاد

هبوط النفط يدفع أوبك إلى أول عجز في المعاملات الجارية منذ 1998
تاريخ النشر: 22 يونيو 2016 18:51 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2016 19:54 GMT

هبوط النفط يدفع أوبك إلى أول عجز في المعاملات الجارية منذ 1998

أسعار النفط تحوم حول 50 دولارًا للبرميل وهو نصف مستوياتها في منتصف 2014 تحت ضغط تخمة المعروض.

+A -A
المصدر: لندن ـ إرم نيوز

قالت منظمة أوبك في تقرير نشر اليوم الأربعاء إن إيرادات صادراتها النفطية هبطت 46 % في 2015 مسجلة أدنى مستوياتها في عشر سنوات وهو ما يظهر تأثير انهيار أسعار النفط على دخل المنتجين.

وهبطت أسعار النفط لتحوم حول 50 دولارًا للبرميل وهو نصف مستوياتها في منتصف 2014 تحت ضغط تخمة المعروض. وقررت أوبك في نوفمبر تشرين الثاني 2014 عدم خفض الإنتاج حيث كانت تأمل في أن يؤدي هبوط الأسعار إلى تقليص إنتاج المنافسين إلا أن ذلك دفع الأسعار لمزيد من التراجع.

ومع انخفاض الدخل سجلت الدول الثلاثة عشر الأعضاء في أوبك عجزًا مجمعًا في المعاملات الجارية بلغ 99.60 مليار دولار في 2015 مقابل فائض قدره 238.10 مليار دولار في 2014.

وجنت تلك الدول 518.2 مليار دولار من صادرات النفط العام الماضي بحسب ما قالته أوبك في نشرة الإحصاءات السنوية وهو أقل مستوى من نوعه منذ 2005.

وقال التقرير ”كانت آخر مرة سجلت أوبك فيها عجزًا في المعاملات الجارية في 1998“. وهبطت الأسعار إلى عشرة دولارات للبرميل في ذلك العام نظرًا لفائض المعروض العالمي.

وأضاف أن صادرات أوبك من النفط الخام ارتفعت بشكل ”طفيف“ العام الماضي إلى 23.60 مليون برميل يوميا بزيادة 1.7 % عن 23.20 مليون برميل يوميا في العام الذي سبقه.

ولم تتضمن مطبوعة أوبك توقعات لدخل 2016. لكن تقريرًا في وقت سابق هذا الشهر من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قال إن إيرادات صادرات النفط في 2016 ربما تنخفض 15 % قبل أن ترتفع في 2017.

وقال تقرير أوبك إن احتياطيات النفط الخام المؤكدة للمنظمة زادت 0.1 % العام الماضي وحافظت أوبك على نصيبها من إجمالي الاحتياطيات العالمية عند 81.2 %.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك