كيف سيؤثر رحيل الوزير السعودي علي النعيمي على أسعار النفط؟

كيف سيؤثر رحيل الوزير السعودي علي النعيمي على أسعار النفط؟

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، أن إعفاء وزير النفط السعودي على النعيمي من منصبه، أمس السبت، قد يشكل ”حافزا لأسعار النفط الخام“ التي شهدت تحسناً في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن المحللين اختلفوا حول ماهية الخطوة السعودية التالية المتعلقة بإنتاج النفط.

ونوهت الصحيفة في تقريرها إلى أن أسعار النفط الأمريكي شهدت ارتفاعاً بنسبة 70٪ منذ أن بلغت أدنى مستوياتها في 13 عامًا في فبراير الماضي، حيث راهن التجار على أن الفائض العالمي من النفط الخام في طريقه للانكماش، ولكن طوال فترة الصعود، ظلت الخطوات المقبلة للمملكة العربية السعودية، ”مسألة معلقة“.

وأضافت الصحيفة أن الدول الكبيرة المنتجة للنفط، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، فشلت الشهر الماضي في اتفاق الدوحة على تجميد الإنتاج، حيث توقع محللون زيادة دول مجموعة أوبك للإنتاج بدرجة أكبر، لأنها تتنافس على الحصة السوقية.

ورأى محللون اقتصاديون آخرون أن هذا الاجتماع، الذي انعقد في الدوحة، يمثل علامة على تراجع تأثير وزير النفط السعودي علي النعيمي، حيث أظهرت السعودية أنها على استعداد لعقد صفقة لتجميد انتاج النفط، لكنها غيرت موقفها بعد ذلك.

وأشارت الصحيفة، إلى أن البعض يرون أن النعيمي كان يميل للحد من الإنتاج، لكن مسئولين آخرين أعلى منه، لم يرغبوا في ذلك، ولذا فإن رحيله قد يعني زيادة الانتاج.

تحليلات وتوقعات

واعتبرمايكل كوهين، رئيس قسم أبحاث أسواق الطاقة في بنك باركليز بحسب مانشرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن احتمالات زيادة المملكة العربية السعودية إنتاجها من النفط في الأشهر المقبلة سيشكل ”مصدر قلق“ لسوق النفط.

في المقابل تفائل المحلل في معهد إدارة الطاقة دومينيك شريكالا حول توقعات زيادة إنتاج النفط الخام، قائلا: ”أعتقد أن هذه الأخبار سيجري تفسيرها بشكل متفائل، بالنسبة لأسعار النفط“.

وأضاف المحلل الاقتصادي، أن التغيير في القيادة ”يسمح لهم بالتراجع عن استراتيجية الحفاظ على حصة السوق، دون أن يفقدوا احترام الآخرين“.

وقال كبير مسؤولي الاستثمار في شركة RCMA لإدارة الأصول دوغ كنج: ”إن السوق سوف تأخذ هذه الأخبار على أنها إشارة تفاؤل، ولكنها تضيف عدم القدرة على التنبؤ لما سيكون عليه مسار العمل السعودي“.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن العديد من المستثمرين والمحللين يتوقعون أن وفرة النفط العالمية، ستختفي نهاية هذا العام، أو أوائل العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com