إيران خارج اجتماع منتجي النفط بالدوحة

إيران خارج اجتماع منتجي النفط بالدوحة

دبي– قال مصدران لرويترز اليوم الأربعاء، إن منتجي النفط من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها يخططون لعقد اجتماعهم التالي الخاص بخطة تجميد مستويات الإنتاج سعيا لدعم الأسعار في 17 أبريل/ نيسان بالعاصمة القطرية الدوحة.

ونقلت الوكالة عن المصادر أن اجتماع منتجي النفط لبحث اتفاق تثبيت الإنتاج سيعقد على الأرجح من دون مشاركة إيران. وذكرت المصادر أن استثناء إيران من الاجتماع ليس حلا مثاليا لكنه لن يحول دون التوصل لاتفاق.

وقال مصدر في أوبك من إحدى الدول الكبرى المنتجة للنفط ”إنها انتكاسة لكنها لن تغير بالضرورة المناخ الإيجابي الذي بدأ بالفعل.“

وأضاف ”ما زالت هناك أحاديث عن اجتماع محتمل بين المنتجين الرئيسين.“وقال مندوب ثان من أوبك، إن عدم مشاركة إيران في الاتفاق ليس بالنتيجة المثلى لكنها ليست سيئة أيضا.

وقال المندوب ”إذا جمد الآخرون (مستويات الإنتاج) والإيرانيون خارج الاتفاق فذلك لن يدعم السوق ما لم يكن الطلب كبيرا جدا… فمستويات إنتاج يناير مرتفعة بالفعل.“

وذكر مصدر ثالث ”لا يمكن تجاهل جميع المنتجين الآخرين.. من المرجح أن يمضي الاجتماع قدما“ مرجحا أن يناقش اجتماع أبريل/ نيسان تفاصيل اتفاق التجميد ويضع اللمسات الأخيرة عليه.

تشترط إيران وصول إنتاجها إلى أربعة ملايين برميل يوميا للانضمام إلى المحادثات بين منتجين آخرين بشأن تجميد محتمل لإنتاج النفط. وقال وزير النفط الروسي الكسندر نوفاك في وقت لاحق، نحاول إقناع إيران بالانضمام لاتفاق بشأن تجميد الإنتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com