تعقب سفينتين مشبوهتين يكشف تهريب النفط الليبي إلى مالطا – إرم نيوز‬‎

تعقب سفينتين مشبوهتين يكشف تهريب النفط الليبي إلى مالطا

تعقب سفينتين مشبوهتين يكشف تهريب النفط الليبي إلى مالطا

المصدر: خالد الرواشدة ـ إرم نيوز

كشف خبراء في الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي، أن وقود ليبيا يتم تهريبه، ونقله بواسطة السفن في عرض البحر إلى مالطا، وأن العقل المدبر وراء هذه العمليات هو ”فهمي بن خليفة المالك الشريك في شركة ADJ التجارية، كما يسهم معه في ذلك كل من لاعب مالطا الدولي المعتزل دارين ديبونو وشخصية مصرية“.

وفي ملحق خاص، حول تهريب النفط الليبي، ربط تقرير الأمم المتحدة شركة ADJ التجارية بتجارة تهريب الوقود، وأشار إلى أن السلطات المالطية على علم بنشاطات الشركة.

وذكر التقرير، أن سفن التهريب تبحر جنوبا من مالطا على نحو 40 إلى 60 ميلا بحريا باتجاه الساحل الليبي، إذ يقومون بإغلاق نظام التعقب المحوسب. وبعد أن يتم تحميلها، تبحر السفن إلى مالطا وتدور في عرض البحر بلا وجهة محددة، ما لا يقل عن 12 ميلا بحريا بعيدا عن الساحل، خارج المياه الإقليمية لمالطا، وتفرغ حمولتها إلى سفن أخرى التي بدورها تحملها إلى الشاطئ.

وربط تقرير الأمم المتحدة السيد خليفة، المعروف باسم فهمي سليم، بسفينتين متورطتين في عمليات تهريب الوقود، وهما السفينة نجمة باسبوزا والسفينة أمازيغ أف، والتي تم تغيير اسمها في شهر ديسمبر من العام المنصرم، إلى سيد البحار إكس. كما تم رصد السفينتين على مقربة من الشاطئ الليبي في مناسبات عديدة العام 2015، كما أنه تم رصد السفينتين بجانب بعضهما البعض على حدود مياه مالطا الإقليمية في عشر مناسبات.

ووفقا للتقرير، فقد اصطفت السفينتين -أيضا- بجانب السفينة سوليا، في سبع مناسبات في أيلول/ سبتمبر وتشرين الأول/اكتوبر من العام الماضي.

ويملك السيد خليفة الآن، أسهما في ADJ بقيمة 330.000 دولار، كما يملك السيدان ديبونو والمصري أحمد ابراهيم حسن أحمد عرفة المبلغ نفسه. علما ان السيد ديبونو يملك -أيضا- شركة أندريه مارتينا المساهمة المحدودة المشغلة لسفينة بونا 5 .

وأكد التقرير الأممي، أن بيانات خطوط الملاحة البحرية، تظهر أن بونا 5 اقتربت من أمازيغ أف ونجمة باسبوزا في الرابع والعشرين من العام الماضي، حيث كانت السفن الثلاث تبحر متجاورة، وأن السلطات المالطية على علم بسفن التهريب.

ويتحكم السيد خليفة بميليشيا، ويرأس مجلس إدارة الشركة المحدودة للنفط والغاز ”تيبودا“، التي قدمت للحصول على ترخيص لتصدير النفط إلى مالطا.

وأضاف التقرير، إنه وفقا للسلطات المالطية، فإن طلب الترخيص تم رفضه على خلفية الموقف المتأزم في ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com