86% من المدراء يتوقعون زيادة الاندماج والاستحواذ بقطاع النفط

86%  من المدراء يتوقعون زيادة الاندماج والاستحواذ بقطاع النفط

دبي– يتوقع أن يشهد قطاع خدمات حقول النفط موجة جديدة من عمليات الاندماج والاستحواذ خلال العام 2016 مدفوعاً بمساعي الشركات العاملة في القطاع للاستفادة من حالات التعثر، وزيادة حصتها السوقية على المستوى الدولي، إضافة إلى تملك تقنيات جديدة، وذلك وفقاً لبحث قامت به مؤخراً شركة بينسنت ماسونز، للمحاماة.

 وشارك في  الاستطلاع 200 من كبار المدراء التنفيذيين في الشركات العاملة  في قطاع خدمات حقول النفط من بينها 50 شركة استثمارات خاصة. وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن 86% من المشاركين يتوقعون حدوث نشاط كبير في صفقات الاندماج والاستحواذ خلال الشهور الإثنى عشر القادمة في ظل تقلبات أسعار النفط، بينما أشار 70% إلى أنهم يدرسون بشكل جدي  إتمام صفقة استحواذ خلال العام الحالي.

 وأكد 74% من المشاركين في الاستطلاع توجههم نحو توسيع عمليات شركاتهم في الخارج باعتبارها الدافع الرئيس وراء هذا النشاط في صفقات الاندماج والاستحواذ، بينما توقع 70% من المشاركين رغبتهم في اقتناص فرص جديدة للاستحواذ على الأصول المتعثرة لدفع نشاط الصفقات. ويتطلع 60% من المشاركين إلى اقتناص فرص تعتمد على تملك تقنيات جديدة. وتعتبر الشركات العاملة  في قطاعات التكنولوجيا والمعدات البحرية الأكثر جاذبية على قائمة الشركات المستهدفة.

وأشار 59% من المشاركين في الاستطلاع إلى المقومات التي تمتاز بها دول جنوب شرق آسيا ما جعل منها مناطق جاذبة، ومن أبرزها  أن  حكوماتها تتبع سياسات  صديقة للاستثمارات، وتوافر مناطق الإنتاج المتطورة. وأكد 27% من المشاركين أن منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا ستستحوذ على الحصة الأكبر من صفقات الاستحواذ خلال السنوات الثلاث المقبلة.

 وستنضم العديد من المناطق الجغرافية إلى قائمة الدول الأكثر شعبية المستهدفة من قبل البنوك. وأشار مسؤولون عن عشرة بنوك من إجمالي البنوك الرئيسة الناشطة في قطاع خدمات حقول النفط إلى أن الولايات المتحدة وكندا، والتي تشهد استمرار الإنتاج كما تتميز بسهولة الوصول إلى القطاع المصرفي، ستواصل قيادة النمو. ومع ذلك، ستشهد منطقة الشرق الأوسط انفتاحاً متزايداً تجاه الشركات الناشطة في قطاع الخدمات النفطية في الخارج والتي تحتاج إلى تمويل.

وأشار المشاركون في الاستطلاع أيضاً إلى أن دولة الإمارات وقطر تتربعان على قائمة الدول العشر الأوائل في الأسواق الناشئة الأكثر جاذبية، بينما جاءت سنغافورة والمكسيك واندونيسيا والصين ونيجيريا على قائمة الدول الأكثر شعبية مع انخفاض التقييمات وهيكلية الصفقات الاستراتيجية الجديدة لعرض فرص استثمارية مربحة على خلفية استمرار التقلبات في أسعار النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة