بعض منتجي النفط يبيعون البرميل بأقل من 20 دولارا

بعض منتجي النفط يبيعون البرميل بأقل من 20 دولارا

سنغافورة- دفع رفع العقوبات عن إيران أسعار العقود الآجلة للخام إلى أدنى مستوياتها في 12 عاما وجعل مستويات ما دون العشرين دولارا للبرميل تلوح في الأفق لكن بعض المنتجين يعيشون بالفعل ذلك الواقع المؤلم.

تبيع تلك المجموعة من المنتجين بعض شحنات الخام في السوق الحاضرة بأسعار أقرب إلى عشرة دولارات للبرميل بفضل وفرة الخامات ”عالية الكبريت“ التي ينتجونها وقاعدة مستهلكين تفضل الخامات ”الخفيفة“ عالية الجودة التي تأتي من مناشئ أخرى.

ويتأهب منتجو خامات معينة من المكسيك وفنزويلا وكندا والعراق لمواجهة ما هو أسوأ في ظل استعداد إيران – المتحررة أخيرا من العقوبات الدولية – لضخ كميات ضخمة من الخامات الثقيلة عالية الكبريت في أسواق التصدير.

وبلغت أسعار بعض شحنات الخام المكسيكي الثقيل أقل من 13 دولارا للبرميل ويبدو أن الضغط النزولي على أسعار الخامات صعبة التكرير مرشحا للتنامي.

وقد يفرض ذلك ضغوطا إضافية على عقود الخامين القياسيين برنت وغرب تكساس الوسيط التي هوت نحو 20% منذ بداية العام لتنزل عن 28 دولارا للبرميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com