أوبك: النفط الرخيص يضر بالموردين المنافسين أكثر في 2016

أوبك: النفط الرخيص يضر بالموردين المنافسين أكثر في 2016

لندن- توقعت أوبك يوم الخميس تراجع المعروض النفطي من الدول غير الأعضاء بها بدرجة أشد العام المقبل في تطور قد ينبئ بنجاج استراتيجيتها التي أعادت التأكيد عليها الأسبوع الماضي والتي تستهدف الدفاع عن الحصة السوقية لا الأسعار.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير إن المعروض من خارجها سيتراجع 380 ألف برميل يوميا في 2016 في ظل انخفاض الإنتاج بمناطق مثل الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق. وكانت أوبك توقعت الشهر الماضي تراجعا قدره 130 ألف برميل يوميا.

يأتي تقرير أوبك عقب اجتماع شابته التوترات في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول حيث مددت المنظمة العمل بسياسة ضخ الخام دون قيود. كانت السعودية دفعت أوبك قبل عام لأخذ قرار الدفاع عن الحصة السوقية بدلا من خفض الإنتاج على أمل كبح نمو الإمدادات المنافسة.

وأضاف التقرير أن أعضاء أوبك ضخوا مزيدا من النفط في نوفمبر/ تشرين الثاني مما سيزيد تخمة المعروض العالمي وتوقعت تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط في السنة القادمة.

وقال التقرير نقلا عن مصادر ثانوية إن إنتاج أوبك الذي صعد منذ تغيير السياسة في نوفمبر تشرين الثاني 2014 بقيادة إمدادات قياسية من السعودية والعراق زاد 230 ألف برميل يوميا في نوفمبر/ تشرين الثاني ليصل إلى 31.70 مليون برميل يوميا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com