فنزويلا: إذا لم تغير أوبك سياستها ستهبط أسعار النفط إلى 20 دولارا

فنزويلا: إذا لم تغير أوبك سياستها ستهبط أسعار النفط إلى 20 دولارا

طهران– شدد وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو اليوم الأحد أن على منظمة “أوبك” التحرك لإعادة الاستقرار إلى سوق الخام قريبا، مؤكد انه لا يمكن السماح لأوبك بخوض حرب أسعار ولابد من عمل شيء لإعادة التوازن للسوق.

وقال ديل بينو على هامش منتدى الدول المصدرة للغاز في طهران انه “على أوبك أن تفعل شيئا قريبا جدا… لا نتفق مع الرأي القائل بأن السوق ستملي بطريقة ما سعر النفط الخام.. ولا نتفق مع الموقف السعودي”.

وأضاف قائلا “إيران تعلن أن إنتاجها سيزيد فور رفع العقوبات وينبغي أن نقوم بشيء ما. لا يمكننا في أوبك أن نسمح بالدخول في حرب أسعار. نحن بحاجة إلى جلب الاستقرار إلى السوق.”

وعندما تم سؤاله إلى أي مدى قد تنخفض أسعار النفط في 2016 قال: “إذا لم تغير أوبك سياستها الانتاجية فقد تهبط أسعار النفط إلى 20 أو 30 دولارا في 2016”. وأضاف ديل بينو أن روسيا لن تحضر الاجتماع غير الرسمي لأوبك في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول.

وقال إن فنزويلا سبق أن قدمت في فيينا يوم 21 أكتوبر تشرين الأول مقترحا بخصوص سعر لتحقيق التوازن في السوق وأعاد التأكيد على أن السعر الذي يسمح باستمرار الاستثمار في المستقبل لتعويض أثر التراجع الطبيعي في الإنتاج يوجد عند مستوى 88 دولارا.

وقال إن أسعار النفط المنخفضة ستؤثر على الاستثمارات في المستقبل وهو ما قد يعني عدم تلبية نمو الطلب على النفط مما سيعني طفرة سعرية لاحقا.

وأضاف “لا نريد مثل هذا النمط من دورة تراجع السعر وارتفاعه فهي ضارة بالمستهلكين والمنتجين على السواء. نحتاج إلى أن نرسل بإشارة استقرار إلى السوق وإشارة الاستقرار تلك ليست ما نقوم به حاليا… نحن ندمر سعر النفط الخام. المضاربة هي المسيطرة على السوق.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع