الإمارات تنفذ أكبر برنامج إنشائي نووي بالعالم – إرم نيوز‬‎

الإمارات تنفذ أكبر برنامج إنشائي نووي بالعالم

الإمارات تنفذ أكبر برنامج إنشائي نووي بالعالم

أبو ظبي- أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية البدء في إنشاء محطة الطاقة النووية الرابعة في أبو ظبي، ضمن ”أكبر برنامج إنشائي نووي في العالم“. 

وقال مسؤولون في المؤسسة للصحافيين خلال حفل أقيم اليوم الأربعاء في موقع الإنشاء، إن الإمارات ”حققت رقما قياسيا جديدا في مسيرة تنفيذ البرنامج النووي السلمي الإماراتي، إذ أصبحت محطة براكة للطاقة النووية السلمية في أبو ظبي أول موقع في العالم يجري فيه بناء أربع محطات نووية متطابقة في وقت واحد“.

وأوضح المسؤولون أن ”المحطة الجديدة ستدخل حيز التشغيل عام 2020، فيما يتم تشغيل المحطات الثلاث في الأعوام 2017 و2018 و2019 على التوالي“.

وأضافوا أنه ”مع بدء الأعمال الإنشائية للمحطة الرابعة، سيتقدم موقع براكة للطاقة النووية على المواقع النووية في الصين والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وروسيا، ليصبح بذلك أكبر موقع يضم عمليات بناء أربع محطات نووية متطابقة في موقع واحد وفي الوقت ذاته“. 

وقال سهيل المزروعي وزير الطاقة الإماراتي ”سيكون للطاقة النووية دوراً مهماً في توفير طاقة مستدامة لدولة الإمارات في المستقبل، وقد نجحت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في تنفيذ مشروعات تستوفي أعلى المتطلبات الدولية الخاصة بالسلامة والجودة والأداء، بما يضمن تحقيق الاستدامة للبرنامج النووي السلمي الإماراتي على المدى البعيد“.

وتابع ”ركزت المؤسسة منذ تأسيسها عام 2009، على التطبيق الآمن للبرنامج النووي السلمي، واستطاعت أن تُدير الصعوبات التي واجهتها في الموقع بخبرة عالية لضمان توافق جميع عمليات البناء مع أعلى معايير السلامة والجودة“. 

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، محمد الحمادي: ”مع بدء العمليات الإنشائية للمحطة النووي الرابعة، ستصبح مؤسسة الإمارات للطاقة النووية مسؤولة عن أكبر برنامج إنشائي نووي في العالم، إذ يعمل نحو 18 ألف موظف في الموقع لتحقيق رؤية المؤسسة التي تسعى إلى توفير طاقة نووية آمنة وصديقة للبيئة لدولة الإمارات في عام 2017“.

وأضاف الحمادي ”جهود المؤسسة منصبة على التركيز على ثقافة السلامة في البرنامج الإنشائي المكثف في موقع براكة، وتلتزم دوماً بالسلامة في جميع الأنشطة الجارية في الموقع، لتوفير بيئة عمل آمنة لآلاف الموظفين في الموقع يومياً“.

ومن المقرر أن توفر المفاعلات الأربعة نحو خمسة آلاف و 600 ميجاوات من الطاقة الكهربائية، وتجاوزت نسبة إنجاز المحطة الأولى 75%، في حين وصلت النسبة الكلية لإنجاز المشروع إلى أكثر من 50%.

وفي عام 2020، سيكون فريق مؤسسة الإمارات للطاقة النووية مسؤولاً عن تشغيل المحطات التي ستوفر نحو ربع احتياجات الإمارات من الكهرباء، وستسهم في تقليل الانبعاثات الكربونية بنحو 12 مليون طن سنوياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com