إقليم كردستان ينفي تصديره النفط إلى إسرائيل

إقليم كردستان ينفي تصديره النفط إلى إسرائيل

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

نفى عضو ائتلاف الكتل الكردستانية، النائب في البرلمان العراقي، عبد الباري زيباري، أن تكون حكومة إقليم شمال العراق (كردستان) قد صدرت النفط إلى إسرائيل، مؤكداً أنه لا يوجد أي علاقات بين أربيل وتل أبيب.

وقال زيباري لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أمس الجمعة، إن ”حكومة إقليم كردستان لم تصدر أي برميل نفط إلى إسرائيل“، مضيفاً أن ”جميع صادراتنا النفطية وُجهت إلى تركيا حصراً“.

ووصف الحديث عن وجود علاقات تجارية بين حكومته ودولة الاحتلال بأنها ”دعايات مغرضة هدفها التسقيط السياسي“، متحدياً الحكومة العراقية ”أن تعرض أدلتها بشأن وجود عمليات لتصدير النفط إلى إسرائيل أو وجود علاقات دبلوماسية سرية وغير مباشرة بين الجانبين“.

وكانت صحيفة ”الفاينيشيال تايمز“ البريطانية، قالت الإثنين الماضي، إن ”إسرائيل استوردت نحو 75% من نفطها من حكومة منطقة كردستان خلال الثلاثة أشهر الأخيرة“، معتبرة أن ”هذه المبيعات تمثل علامة على الجرأة المتزايدة لدى كردستان وتوتر العلاقات بين أربيل وبغداد“.

ولم تعلق الحكومة الإسرائيلية -التي تعتبر الأمر من ضمن قضايا أمنها القومي- على ما نشرته الصحيفة، لكنها تظل متمسكة بعلاقاتها مع كردستان العراق والتي تعد أكثر انفتاحا من أي دولة أخرى في المنطقة عبر عقود مضت.

وكانت الحكومة المركزية في بغداد وحكومة أربيل تعتزمان توقيع عقد يتم بموجبه تصدير النفط من الإقليم الكردي بموافقة الحكومة العراقية، وفي المقابل تحصل حكومة أربيل على مخصصات مالية من ميزانية العراق.

وانهار هذا الاتفاق لاحقا على وقع التراجع الحاد في الأسعار الذي شهدته سوق النفط العالمية، ودخول بغداد في أزمة مالية كبيرة لم تمكنها من الإيفاء بشروط الاتفاق مع أربيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com