استقرار أسعار النفط وسط معاملات حذرة

استقرار أسعار النفط وسط معاملات حذرة

سنغافورة- استقرت أسواق النفط في معاملات حذرة، الجمعة، قبيل قرار أوبك الذي من المرجح أن يبقي السوق متخمة بالمعروض في تجاهل للتحذيرات من انهيار سعري جديد مع تطلع بعض الأعضاء مثل العراق وإيران إلى زيادة الصادرات.

وقال وزير البترول السعودي، علي النعيمي، إنه ”مرتاح تماما للوضع الحالي في سوق النفط“ حسبما أفادت صحيفة الحياة اليوم.

لكن المتعاملين قالوا إن ”هناك ترددا في تكوين المراكز الجديدة قبل القرار النهائي من أوبك، حيث من شأن نتيجة مفاجئة أن تؤثر تأثيرا كبيرا على أسواق الخام“.

وهوت الأسعار 5% على مدى الجلستين الأخيرتين مع توقع المستثمرين استمرار تخمة المعروض العالمي.

وقال ايه.ان.زد: ”الأسعار تحت ضغط في ظل التوقعات بأن تزيد صادرات… العراق نحو 5% في حزيران/ يونيو بفعل زيادة الإنتاج من عدة حقول“.

وفي ظل عدم تغير العوامل الأساسية، استقرت الأسعار اليوم قرب مستويات التسوية السابقة.

وفي الساعة 05:56 بتوقيت جرينتش، سجل عقد أقرب استحقاق لخام برنت 62.06 دولار للبرميل بزيادة ثلاثة سنتات فقط عن التسوية السابقة. واستقرت عقود الخام الأمريكي عند 58 دولارا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com