أسعار النفط تتراجع مع ضعف العوامل الأساسية في السوق‎

أسعار النفط تتراجع مع ضعف العوامل الأساسية في السوق‎

سنغافورة- تراجعت أسعار النفط الخام، الثلاثاء، مع تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع الإمدادات بما يعني استمرار وفرة المعروض في الأسواق وإن كانت أسعار الخام الأمريكي وجدت بعض الدعم في ارتفاع الطلب قبل موسم السفر لقضاء العطلات في الصيف.

وبحلول الساعة 07: 12 بتوقيت جرينتش انخفض سعر مزيج برنت في العقود الآجلة 60 سنتا إلى 65.67 دولار للبرميل بعدما هبط نحو واحد بالمئة يوم الأثنين بفعل اقتراب الصادرات السعودية من أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وقال جولدمان ساكس إن من المتوقع أن تشهد أسعار برنت حركة تصحيح نزولية بعد موجة صعود في الآونة الأخيرة قفزت فيها أسعار خام القياس العالمي 50 بالمئة عن مستوياتها المتدنية التي سجلتها في منتصف يناير/ كانون الثاني.

وذكر محللون أن انخفاض سعر النفط الذي لا يزال أقل بنحو 42 بالمئة عن ذروته في يونيو حزيران 2014 لم يحفز النمو في آسيا.

وقال اتش.اس.بي.سي: ”تكمن المشكلة في عدم وجود علامات على أن النمو يستفيد من انخفاض أسعار النفط. فقد كان من المفترض أن يبدأ الطلب في الارتفاع. ولكن بدلا من ذلك ربما شهد الربع الأول مستوى منخفضا جديدا للنمو في المنطقة هو الأدنى منذ الأزمة المالية العالمية“.

وأضاف أن ذلك ”يشير إلى عوامل هيكلية أوسع تؤثر سلبا على النمو في آسيا“.

ونزلت أسعار المنازل الجديدة في الصين للشهر الثامن في أبريل/ نيسان عن مستواه قبل عام بما يشير إلى أن قطاع العقارات لا يزال يشكل أشد خطر على ثاني أكبر اقتصاد في العالم والذي يتجه لتسجيل أضعف أداء سنوي في 25 عاما. والصين ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم أيضا.

ومما يؤثر سلبا على الأسعار أيضا إمدادات السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم إذ شحنت المملكة 7.898 مليون برميل يوميا في مارس آذار وهو أعلى مستوى للصادرات في نحو عشر سنوات.

وتلقت أسعار الخام الأمريكي دعما أكبر قليلا من ارتفاع الطلب قبل عطلة نهاية الأسبوع ويوم الذكرى. وانخفض خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 47 سنتا إلى 58.98 دولار للبرميل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com