اقتصاد

إيران: عازمون على استعادة حصتنا في سوق النفط
تاريخ النشر: 06 مايو 2015 20:19 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 20:20 GMT

إيران: عازمون على استعادة حصتنا في سوق النفط

وزير إيراني يدعو الدول المنتجة للنفط إلى إتاحة المجال أمام طهران لزيادة صادراتها عند رفع العقوبات المفروضة عليها.

+A -A

طهران- قال وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، الأربعاء، إن بلاده عازمة على استعادة حصتها في سوق صادرات النفط العالمية عند رفع العقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

ويستهدف البلد الذي كان يوما ثاني أكبر منتج داخل أوبك بعد السعودية، زيادة صادرات الخام بما يصل إلى مليون برميل يوميا إذا أبرمت طهران والقوى الست الكبرى اتفاقا نوويا بحلول الموعد النهائي في 30 حزيران/ يونيو المقبل. ويرغب الجانبان في اتفاق يقيد الأنشطة النووية الإيرانية الحساسة في مقابل رفع العقوبات.

ونقل موقع وزارة النفط الإيرانية عن زنغنه قوله: ”على الدول المنتجة للنفط إتاحة المجال أمام إيران عندما نزيد صادراتنا عند رفع العقوبات“.

وقلصت العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة صادرات النفط الإيرانية إلى النصف لتزيد قليلا عن مليون برميل يوميا منذ عام 2012.

وأضرت أسعار النفط المنخفضة بالمنتجين الأقل ثراء. ودعت إيران مرارا منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى خفض هدفها للإنتاج اليومي، قائلة إن ”زيادة الإنتاج الإيراني لن تؤدي إلى انهيار السعر“.

وأضاف الوزير الإيراني ”ليس هناك من بين أعضاء أوبك من يرضى عن المستويات الحالية للأسعار والسوق متخمة بالمعروض.. العوامل السياسية وراء هبوط الأسعار“.

وأحجم زنغنه عن تأكيد أو نفي تقرير بثته وكالة ”مهر“ الإيرانية للأنباء، الإثنين الماضي، نقلت فيه عن مسؤول كبير في وزارة النفط قوله إن وفدا أمريكيا سيزور إيران بحلول الجمعة المقبلة للنظر في فرص الاستثمار بقطاع الطاقة.

وتمنع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران الأمريكيين من التعامل المباشر أو غير المباشر مع قطاع النفط هناك وما يرتبط به من أفراد وجهات حكومية. ويحظر على الشركات الأمريكية الاستثمار في قطاع النفط والغاز الإيراني أو التعامل معه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك