رغم الزيادة "القياسية".. إنتاج النفط الأمريكي بعيد من توقعات بايدن
رغم الزيادة "القياسية".. إنتاج النفط الأمريكي بعيد من توقعات بايدنرغم الزيادة "القياسية".. إنتاج النفط الأمريكي بعيد من توقعات بايدن

رغم الزيادة "القياسية".. إنتاج النفط الأمريكي بعيد من توقعات بايدن

ارتفع إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية من النفط الخام في تموز/ يوليو بمتوسط 12 ألف برميل يوميا، بزيادة قياسية هي الأولى من نوعها منذ عام 2020، لكن ذلك لم يفلح في تحقيق الأهداف التي رسمتها إدارة الرئيس جو بايدن.

وفي وقت سابق هذا العام توقع البيت الأبيض أن يزيد إنتاج النفط في الولايات المتحدة بمقدار مليون برميل يوميًا، بحلول وقت اكتمال خطة وضعها للسحب من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي في أكتوبر، من أجل السيطرة على الأسعار.

وأظهرت بيانات شهرية نشرتها إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة أنتجت 365.8 مليون برميل من النفط الخام في تموز/ يوليو، بمتوسط 11.8 مليون برميل يوميا.

وجاء في  "أويل برايس" المتخصصة أنه "منذ إعلان إدارة بايدن عن البدء في السحب من المخزون الاحتياطي الاستراتيجي، في وقت سابق من هذا العام، زاد إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة بحوالي 100 ألف برميل فقط في اليوم".

وأضافت النشرة: "شهد منتجو النفط الأمريكيون انخفاضًا في إنتاجهم إلى 9.713 مليون برميل يوميًا في أيار/ مايو 2020، ومنذ ذلك الحين، ارتفع الإنتاج ببطء، ليصل إلى 11.8 مليون برميل يوميًا في تموز/ يوليو، وهو أعلى مستوى منذ نيسان/ أبريل 2020. وفي الوقت نفسه تجاوزت الصادرات أعلى مستوياتها قبل انتشار الوباء".

وتابعت: "أكبر زيادة شوهدت في تكساس، ما عزز إنتاجها من النفط الخام بمقدار 43 ألف برميل يوميا. وشهدت نيومكسيكو ثاني أكبر مكاسب عند 38 ألف برميل يوميا.. بلغت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام 204.7 مليون برميل في يوليو تموز أو ما متوسطه 6.6 مليون برميل يوميا. وبلغ إجمالي صادرات النفط الخام للشهر 117.7 مليون برميل أو 3.8 مليون برميل يوميا".

وأشارت النشرة إلى أن إجمالي مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأمريكية انخفض في تموز/ يوليو بمقدار 18.6 مليون برميل.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com