اقتصاد

رويترز: روسيا تطلب الحصول على مقابل مبيعات النفط من الهند بالدرهم الإماراتي
تاريخ النشر: 18 يوليو 2022 15:26 GMT
تاريخ التحديث: 18 يوليو 2022 17:05 GMT

رويترز: روسيا تطلب الحصول على مقابل مبيعات النفط من الهند بالدرهم الإماراتي

ذكرت ثلاثة مصادر ووثيقة أن روسيا تسعى للحصول على مدفوعات بالدرهم الإماراتي مقابل صادرات نفطية لبعض العملاء الهنود، في الوقت الذي تبتعد فيه موسكو عن الدولار

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت ثلاثة مصادر ووثيقة أن روسيا تسعى للحصول على مدفوعات بالدرهم الإماراتي مقابل صادرات نفطية لبعض العملاء الهنود، في الوقت الذي تبتعد فيه موسكو عن الدولار لتحصين نفسها من آثار العقوبات الغربية.

وتعرضت روسيا لسلسلة من العقوبات من الولايات المتحدة وحلفائها بسبب غزوها لأوكرانيا في أواخر فبراير/ شباط والذي وصفته بأنه ”عملية عسكرية خاصة“.

وأظهرت فاتورة اطلعت عليها رويترز أن مقابل توريد النفط إلى مصفاة واحدة تم حسابه بالدولار وأن الدفع مطلوب بالدرهم الإماراتي.

وتضخ شركة روسنفت الروسية العملاقة النفط الخام من خلال شركات تجارية منها إيفرست إنرجي وكورال إنرجي إلى الهند التي هي الآن ثاني أكبر مشتر للنفط بعد الصين.

ودفعت العقوبات الغربية العديد من مستوردي النفط إلى الابتعاد عن موسكو، مما دفع أسعار الخام الروسي في المعاملات الفورية إلى تسجيل انخفاضات قياسية مقارنة بالدرجات الأخرى.

أتاح ذلك لمصافي النفط الهندية، التي نادرا ما كانت تشتري النفط الروسي بسبب ارتفاع تكاليف الشحن، فرصة لاقتناص الصادرات بخصومات كبيرة على مزيج برنت وخامات الشرق الأوسط.

وحلت موسكو محل السعودية كثاني أكبر مورد للنفط للهند بعد العراق للشهر الثاني على التوالي في يونيو/ حزيران.

وقالت المصادر إن شركتين هنديتين على الأقل سددتا بالفعل بعض المدفوعات بالدرهم، مضيفة أن المزيد من هذه المدفوعات سيتم تسديدها في الأيام المقبلة.

وأظهرت الفاتورة أن المدفوعات ستُسدد إلى غازبروم بنك عبر بنك المشرق، بنك المراسلة في دبي.

وقالت المصادر إن الشركات التجارية التي تتعامل معها روسنفت بدأت في طلب السداد المعادَل بالدولار بعملة الدرهم الإماراتي هذا الشهر.

ولم ترد روسنفت وكورال إنرجي وإيفرست إنرجي حتى الآن على رسائل بالبريد الإلكتروني من رويترز تطلب التعقيب.

كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد قال في أبريل/ نيسان إن بلاده تريد زيادة استخدامها للعملات غير الغربية في التجارة مع دول مثل الهند.

كما قال وزير المالية في البلاد الشهر الماضي إن موسكو قد تبدأ في شراء عملات الدول ”الصديقة“ كوسيلة لمواجهة المكاسب الحادة في للروبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك