اقتصاد

رفع حالة القوة القاهرة عن ميناءي البريقة والزويتينة النفطيين
تاريخ النشر: 12 يوليو 2022 22:50 GMT
تاريخ التحديث: 13 يوليو 2022 6:22 GMT

رفع حالة القوة القاهرة عن ميناءي البريقة والزويتينة النفطيين

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، في بيان أصدرته الأربعاء، إنها قررت رفع حالة القوة القاهرة عن الصادرات من ميناءي البريقة والزويتينة. وأضافت المؤسسة في

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، في بيان أصدرته الأربعاء، إنها قررت رفع حالة القوة القاهرة عن الصادرات من ميناءي البريقة والزويتينة.

وأضافت المؤسسة في بيانها، أن المفاوضات مستمرة لاستئناف الصادرات من ميناءي السدرة والزويتينة واستئناف إنتاج حقول شركتي الواحة ومليتة.

ويأتي القرار عقب ساعات من إقالة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، لرئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، وفق ما أفاد تقرير محلي، الثلاثاء.

وقال موقع ”The Libya Update“ الناطق بالإنجليزية، إنه علم بإقالة عبدالحميد الدبيبة لمصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، من مرسوم حكومي سري اطلع عليه الموقع.

وأوضح أن ”رئيس الوزراء في حكومة طرابلس استبدل صنع الله بفرحات عمر بنقدارة، الذي شغل منصب محافظ البنك المركزي الليبي من 2007 إلى 2011“.

وأشار التقرير إلى أن هذه الخطوة تبدو جزءًا من تعديل شامل لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، حيث يُدرج المرسوم حسن عبدالله صفر ومسعود سليمان موسى وأحمد عبدالله عمار كأعضاء جدد في مجلس الإدارة.

وكان صنع الله على رأس الشركة المملوكة للدولة لمدة 8 سنوات منذ مايو 2014، وعلى الرغم من انتهاء فترة قيادته للمؤسسة الوطنية للنفط، فقد ظل في منصبه حيث تمكن من التعامل مع الحكومات المتنافسة في البلاد، وحافظ على علاقات جيدة مع الدبلوماسيين الأجانب.

لكن بعد تولي عبدالحميد الدبيبة منصبه رئيسا للحكومة المنبثقة عن الحوار السياسي الليبي في جنيف، دب نزاع علني بين صنع الله ووزير النفط محمد عون، في أحدث خلاف بين المسؤولين حول إدارة قطاع النفط في البلاد.

وقد تفاقم النزاع إلى حد تراشق علني متبادل شمل اتهامات.

وفي شهر يونيو الماضي، اقترح عون تغيير قيادة المؤسسة الوطنية للنفط خلال اجتماع لمجلس الوزراء، وحينها قال الدبيبة لوزير النفط إنه سيأخذ الاقتراح بعين الاعتبار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك