اقتصاد

برلين تصف تراجع إمدادات الغاز الروسي بـ"الهجوم" على أوروبا
تاريخ النشر: 21 يونيو 2022 16:03 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2022 16:50 GMT

برلين تصف تراجع إمدادات الغاز الروسي بـ"الهجوم" على أوروبا

اعتبر وزير الاقتصاد والمناخ الألماني روبرت هابيك، يوم الثلاثاء، أن تراجع إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز "نوردستريم"، والذي قررته مؤخرًا

+A -A
المصدر: فريق التحرير

اعتبر وزير الاقتصاد والمناخ الألماني روبرت هابيك، يوم الثلاثاء، أن تراجع إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز ”نوردستريم“، والذي قررته مؤخرًا موسكو، هو ”هجوم“ يهدف إلى ”بث الفوضى في السوق الأوروبية للطاقة“.

وقال هابيك، في كلمة أمام رؤساء شركات قطاع الطاقة، إن ”ما رأيناه الأسبوع الماضي يحمل بعدًا آخر. إن تقليص شحنات الغاز عبر نوردستريم هو هجوم علينا، هجوم اقتصادي علينا“، حسبما أوردت ”فرانس برس“.

وسارع أكبر مشتري الغاز الروسي في أوروبا، يوم الإثنين، إلى إيجاد إمدادات وقود بديلة، وقد يحرق المزيد من الفحم للتغلب على نقص في تدفقات الغاز من روسيا يهدد بأزمة طاقة في الشتاء إذا لم تتم إعادة ملء المخزونات.

وقالت ألمانيا إنها قد تعيد تشغيل محطات كهرباء تعمل بالفحم كانت تهدف إلى التخلص منها تدريجيا، وفقا لـ“رويترز“.

وذكر وزير الاقتصاد روبرت هابيك أن ”ذلك شيء مؤلم لكنه ضروري وسط هذه الأزمة لتقليل استهلاك الغاز“.

وفي الأسبوع الماضي، خفضت شركة ”غازبروم“ الروسية التي تسيطر عليها الدولة سعة نورد ستريم 1، وهو خط أنابيب رئيسي يورد الغاز إلى ألمانيا ودول أوروبية أخرى.

وأشارت الشركة إلى ”تأخر عودة معدات أرسلتها شركة سيمنس إنريجي الألمانية إلى كندا للصيانة“.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين: ”لدينا الغاز وهو جاهز للتسليم، لكن يجب على الأوروبيين أن يعيدوا المعدات التي ينبغي إصلاحها وفقا لالتزاماتهم“.

وقال مسؤولون ألمان إن ”روسيا تستخدم هذا كذريعة لتقليل الإمدادات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك