اقتصاد

موسكو تخفض شحنات الغاز إلى أوروبا عبر "نورد ستريم" بنسبة 33 %
تاريخ النشر: 15 يونيو 2022 11:05 GMT
تاريخ التحديث: 15 يونيو 2022 14:48 GMT

موسكو تخفض شحنات الغاز إلى أوروبا عبر "نورد ستريم" بنسبة 33 %

أعلنت شركة "غازبروم" الروسية العملاقة الأربعاء، خفض شحناتها من الغاز إلى أوروبا بمقدار الثلث عبر خط أنابيب الغاز "نورد ستريم"، مبررة ذلك بعدم قيام شركة "سيمنز"

+A -A
المصدر: ا ف ب

أعلنت شركة ”غازبروم“ الروسية العملاقة الأربعاء، خفض شحناتها من الغاز إلى أوروبا بمقدار الثلث عبر خط أنابيب الغاز ”نورد ستريم“، مبررة ذلك بعدم قيام شركة ”سيمنز“ الألمانية بصيانة المعدّات الضرورية.

وأوضحت الشركة أن ”غازبروم أوقفت تشغيل توربينة غاز أخرى من شركة سيمنز في محطة الضغط بورتوفايا“ حيث يتم ملء نورد ستريم والتي سينخفض إنتاجها اليومي من 100 إلى 67 مليون متر مكعب يوميا، بعد انخفاض أول من 167 إلى 100 مليون متر مكعب الثلاثاء.

كما خفضت المجموعة الروسية العملاقة، الأربعاء، شحنات الغاز إلى شركة ”إيني“ الإيطالية بنسبة 15 %.

وقال المتحدث باسم الشركة الإيطالية، إن ”شركة إيني تؤكد أن غازبروم أبلغتها بخفض محدود في إمدادات الغاز لنهار اليوم بما يعادل 15 % تقريبا“، موضحا أن شركته ”لم تبلّغ بأسباب هذا الخفض“.

وجاء ذلك غداة خفض نسبة الشحنات المصدرة إلى ألمانيا.

من جهتها نددت الحكومة الألمانية الأربعاء، بإعلان شركة الطاقة الروسية ”غازبروم“ خفض شحنات الغاز إلى ألمانيا عبر خط أنابيب ”نورد ستريم“ لأسباب تقنية، معتبرة أنه ”قرار السياسي“.

وقال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك في مؤتمر صحافي في برلين إن ”ما حصل أمس هو قرار سياسي ولا يمكن تبريره بأسباب تقنية“.

وأعلنت ”غازبروم“ يوم الثلاثاء، نيّتها خفض شحنات الغاز إلى ألمانيا بأكثر من 40 في المئة عبر خط أنابيب ”نورد ستريم“.

وبررت قرارها بعدم توافر ضواغط من شركة سيمنز إذ أنها حاليا قيد الصيانة.

ولكن وفقا لهابيك، فإن ”شريحة الصيانة“ الأولى للضواغط غير مقررة قبل الخريف، وحتى عند بدء صيانتها ”لا ينبغي أن يؤدي ذلك إلى خفض بنسبة 40٪ في كمية الغاز التي يتمّ تسليمها“.

وأضاف الوزير الألماني أن ”صيانة المنشآت لا تخضع للعقوبات الغربية“ على روسيا، مشتبهاً بالتالي في أنه ”قرار سياسي“.

ورغم هذا الانخفاض في شحنات الغاز، أكد هابيك أنّه ”ليس هناك مشكلة إمدادات“ للبلاد التي تواصل استيراد حوالى 35 في المئة من حاجاتها من الغاز من روسيا.

وكانت هذه النسبة 55 في المئة قبل الغزو الروسي لأوكرانيا.

يزود خط الأنابيب ”نورد ستريم 1“ ألمانيا بالغاز الروسي عبر بحر البلطيق، من خلال قسمين يبلغ طول كلّ منهما 1224 كلم، وهو قيد الخدمة منذ عام 2012 بعدما كلّف استثمارات بحوالى 7,4 مليار يورو.

وبحسب معطيات شركة تشغيل الأنبوب، تمّ تصدير 59,2 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا نحو أوروبا عبر ”نورد ستريم“ في العام 2021.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك