اقتصاد

المغرب: مشروع خط الغاز مع نيجيريا يسير في "الاتجاه الصحيح"
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 19:28 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2022 23:10 GMT

المغرب: مشروع خط الغاز مع نيجيريا يسير في "الاتجاه الصحيح"

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، اليوم الخميس، إن مشروع خط الغاز الرابط بين بلاده ونيجيريا "يسير في الاتجاه الصحيح"، مشيراً إلى أن هناك

+A -A
المصدر: الرباط – إرم نيوز

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، اليوم الخميس، إن مشروع خط الغاز الرابط بين بلاده ونيجيريا ”يسير في الاتجاه الصحيح“، مشيراً إلى أن هناك دراسات جديدة في طور الإنجاز لإنجاح هذا المشروع الضخم.

وأوضح بايتاس، في ندوة صحفية أعقبت اجتماع المجلس الحكومي الأسبوعي في العاصمة الرباط، أن الدراسات التي تم إنجازها، أو التي هي في طور الإنجاز، متعلقة بالهندسة“.

ولفت إلى أن هناك دراسات جديدة مرتبطة بالأثر البيئي والاجتماعي سيتم الكشف عنها قريبا.

وشدد المسؤول الحكومي على أن هذا المشروع يسير في الاتجاه الصحيح، والذي رسمه له كل من الملك محمد السادس، والرئيس النيجيري محمد بخاري.

ويوم الجمعة، أعلن المغرب وصندوق ”أوبك“ للتنمية الدولية توقيع اتفاق تمويل جزء من الشطر الثاني من الدراسات القبلية المفصلة لمشروع خط أنبوب الغاز الرابط بين نيجيريا والمغرب.

والمشروع تم إطلاقه لأول مرة في ديسمبر/ كانون الأول عام 2016 أثناء زيارة رسمية قام بها العاهل المغربي الملك محمد السادس لأبوجا، ومن ثم تمت دراسة جدواه في مايو / أيار 2017 وقدرت تكلفته بعدة مليارات.

وتصف الرباط هذا المشروع بـ“الاستراتيجي“، والذي يتوخى أن يشكل حافزا للتنمية الاقتصادية لمنطقة شمال غرب أفريقيا، على حد تعبيرها.

ومن المفترض أن يمتد خط الغاز المغربي النيجيري على طول 5660 كيلومترًا.

ويمر المشروع بـ 13 دولة أفريقية تشمل: نيجيريا وبنين وتوغو وغانا وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا، والمغرب.

وحسب تقديرات سابقة، تبلغ تكلفة المشروع 25 مليار دولار، ويستهدف نقل ما بين 30 و 40 مليار متر مكعب من الغاز النيجيري سنويا.

وتملك نيجيريا العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) احتياطات هائلة من الغاز.

وكان وزير الدولة النيجيري للموارد البترولية تيميبري سيلفا أكد، الاثنين، أن هذا المشروع يوجد حاليا في مرحلة الدراسات والبحث عن شركاء ماليين لإيصاله إلى المغرب، حيث سيتم ربطه بالسوق الأوروبية.

وقال سيلفا في تصريحات صحفية: ”نريد إيصال أنبوب الغاز هذا إلى المغرب، على امتداد الساحل. ولحد الساعة نحن في مستوى الدراسات، وبكل تأكيد نحن في مستوى تأمين تمويل هذا المشروع، وهناك العديد من الهيئات التي أبدت اهتمامها“.

وكشف أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا هي من بين المنظمات الدولية المستعدة للاستثمار في مشروع أنبوب الغاز المغرب- نيجيريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك