اقتصاد

وزير النفط الكويتي: استراتيجية "أوبك+" تضمن استقرار السوق وتوازنها‎‎
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 17:09 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2022 19:25 GMT

وزير النفط الكويتي: استراتيجية "أوبك+" تضمن استقرار السوق وتوازنها‎‎

قال وزير النفط الكويتي محمد الفارس إن استراتيجية "أوبك+" لزيادة إنتاج الخام شهريا تضمن استقرار السوق وتحقيق التوازن بين العرض والطلب، بحسب ما نقلت عنه وكالة

+A -A
المصدر: رويترز

قال وزير النفط الكويتي محمد الفارس إن استراتيجية ”أوبك+“ لزيادة إنتاج الخام شهريا تضمن استقرار السوق وتحقيق التوازن بين العرض والطلب، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية ”كونا“، اليوم الخميس.

وأضاف الوزير الكويتي أن المجموعة، المؤلفة من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، تراقب الإغلاقات في مدن صينية بسبب فيروس كورونا، وأي اضطرابات محتملة في الإمدادات، حسبما ذكرت الوكالة الرسمية.

وكانت ”أوبك+“ اتفقت، في وقت سابق اليوم الخميس، على زيادة شهرية أخرى متواضعة في إنتاج النفط، قائلة خلال اجتماعها الشهري إنه لا يمكن إلقاء اللوم على تحالف المنتجين في تعطل الإمدادات الروسية، وإن الإغلاقات في الصين بسبب فيروس كورونا تهدد آفاق الطلب.

وقال ممثلو 13 بلدًا ضمن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وشركاؤهم العشرة الآخرون، في بيان نقلته وكالة ”فرانس برس“، إنهم ”اتفقوا على قرار تعديل الإنتاج الشهري الإجمالي بزيادة بمقدار 432 ألف برميل يوميا لشهر حزيران/يونيو 2022“.

وارتفعت أسعار النفط في مستهل المعاملات الآسيوية، اليوم الخميس، مواصلة مكاسبها من الجلسة السابقة بعد اقتراح الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على روسيا تشمل حظر النفط الروسي في غضون ستة أشهر.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا إلى 110.36 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ0:02 بتوقيت غرينتش، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 15 سنتا إلى 107.96 دولار للبرميل، كما زاد الخامان بأكثر من 5 دولارات للبرميل يوم أمس الأربعاء.

والاقتراح الذي أعلنته رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ويحتاج إلى دعم بالإجماع من دول التكتل لتفعيله، يشمل الخفض التدريجي لواردات الخام الروسية في غضون ستة أشهر ومنتجات التكرير بحلول نهاية 2022.

كما يقترح أيضا حظر كافة خدمات الشحن والسمسرة والتأمين والتمويل التي تقدمها شركات الاتحاد الأوروبي لنقل النفط الروسي في غضون شهر.

لكن يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يجد بدائل بينما ترتفع أسعار الطاقة، إذ يستورد نحو 3.5 مليون برميل من النفط ومنتجاته من روسيا يوميا، فضلا عن اعتماده على إمدادات الغاز الروسية.

وعبر عدد من دول شرق الاتحاد الأوروبي عن القلق من أن حظر النفط الروسي لن يترك لها وقتا كافيا للتكيف مع الوضع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك