اقتصاد

هبوط أسعار النفط إثر مخاوف بشأن تباطؤ النمو في الصين
تاريخ النشر: 02 مايو 2022 3:01 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2022 8:25 GMT

هبوط أسعار النفط إثر مخاوف بشأن تباطؤ النمو في الصين

تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين في تعاملات شابها البطء بسبب عطلات في آسيا بعد أن طغت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين في تعاملات شابها البطء بسبب عطلات في آسيا بعد أن طغت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، على مخاوف من تعطل محتمل للإمدادات جراء حظر الاتحاد الأوروبي الذي يلوح في الأفق على النفط الخام الروسي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.21 دولار أو 1.1 في المئة إلى 105.93 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ0205 بتوقيت غرينتش، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 99 سنتا أو واحدا في المئة إلى 103.70 دولار للبرميل. وأغلقت الأسواق في اليابان والهند وعبر جنوب شرق آسيا في عطلات رسمية اليوم الاثنين.

وتراجعت الأسعار بعد نشر الصين بيانات يوم السبت أظهرت انكماش نشاط المصانع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم للشهر الثاني إلى أدنى مستوياته منذ فبراير/ شباط 2020 بسبب عمليات الإغلاق لمكافحة كوفيد-19.

وعلى صعيد الإمدادات، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في بيان يوم الأحد أنها رفعت ”مؤقتا“ حالة القوة القاهرة واستأنفت العمليات في ميناء الزويتينة النفطي من أجل تقليص المخزونات و“تفريغ الخزانات“.

وحذرت شركة النفط الحكومية يوم السبت من ”كارثة بيئية قد تحدث“ في الميناء.

وناشدت المؤسسة في بيان جميع المسؤولين السماح لها بتشغيل ميناء الزويتينة فورا لتخفيف المخزون والحصول على سعات تخزينية، محذرة من حدوث وشيك لكارثة بيئية.

وقالت المؤسسة إنها ”تبذل ما بوسعها من أجل حل كل المختنقات التي تواجهها في إزاحة خام حقل أبو الطفل النفطي والزويتينة وتخزينه في الخزانات المخصصة بميناء الزويتينة“.

وأضافت ”نظرا للخاصية الشمعية، لخام أبو الطفل إذ يحتاج إلى التحريك والتسخين المستمر ودون توقف، وإلا فإنه سيحدث تجمد بالخط، وبالتالي تكون الخسائر فادحة قد تصل إلى فقدان تشغيل الخط بالكامل“.

وأوضحت المؤسسة أن خام أبو الطفل ينتج من حقول أبو الطفل والرمال بالإضافة إلى منطقة إنتاج 107 التابعة لشركة السرير الذي يبعد نحو 130 كم عن حقل ”A 103“ التابع لشركة الزويتينة ويوضع في خزانات مخصصة له تحتوي على سخانات ونظام تدوير ومن ثم يضخ إلى ميناء الزويتينة وذلك بإزاحته بخام الزويتينة وهو خليط من الخام المنتج من كل من حقول 103 والنافورة التابع لشركة الخليج وبمعدلات محسوبة بدقة.

وكانت المؤسسة أعلنت في أواخر أبريل/ نيسان حالة القوة القاهرة في الميناء وحذرت من أن ”موجة مؤلمة من الإغلاقات“ قد بدأت تضرب منشآتها بسبب المواجهة السياسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك