اقتصاد

رغم العقوبات.. ارتفاع  صادرات روسيا النفطية من موانئها الغربية‎‎
تاريخ النشر: 27 أبريل 2022 18:54 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2022 20:40 GMT

رغم العقوبات.. ارتفاع صادرات روسيا النفطية من موانئها الغربية‎‎

قالت مصادر تجارية، اليوم الأربعاء، إن صادرات روسيا من النفط الخام عبر موانئها الغربية ارتفعت، في أبريل/ نيسان، على الرغم من توسيع العقوبات، لكن من المتوقع أن

+A -A
المصدر: رويترز

قالت مصادر تجارية، اليوم الأربعاء، إن صادرات روسيا من النفط الخام عبر موانئها الغربية ارتفعت، في أبريل/ نيسان، على الرغم من توسيع العقوبات، لكن من المتوقع أن تنخفض، من مايو/ أيار، عندما يبدأ سريان قيود جديدة فرضها الاتحاد الأوروبي.

وبحسب المصادر وبيانات للشحن البحري وحسابات ”رويترز“، فإن صادرات الخام الروسي من موانئ بحر البلطيق ونوفوروسييسك (على البحر الأسود)، في أبريل/ نيسان، بلغت 2.34 مليون برميل يوميًا، بزيادة قدرها 420 ألف برميل يوميًا من مستويات، مارس/ آذار.

واتجهت غالبية شحنات النفط الروسي التي جرى تحميلها، في أبريل/ نيسان، إلى آسيا، خاصة الهند والصين، رغم أن بعضها اتجه إلى تركيا ودول أوروبية بموجب عقود قائمة طويلة الأجلة.

إلى ذلك، قالت هيئة الإحصاء الاتحادية الروسية (روستات)، اليوم الأربعاء، إن الفائض في تجارة روسيا الخارجية قفز إلى 43.7 مليار دولار، في يناير/ كانون الثاني، وفبراير/ شباط، من 18.2 مليار دولار في الفترة نفسها في 2021.

وأضافت روستات أن حجم التجارة الخارجية لروسيا في الشهرين الأولين من 2022 ارتفع إلى 148.3 مليار دولار، بزيادة قدرها 54.9 % على أساس سنوي.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قال البنك المركزي الروسي إنه علّق بشكل مؤقت نشر بيانات التجارة الخارجية على أساس شهري.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، أوقفت شركة الطاقة الروسية العملاقة جازبروم إمدادات الغاز إلى بلغاريا، وبولندا، بسبب عدم سداد البلدين مدفوعات الوقود بالروبل، في أقوى ردٍ حتى الآن من الكرملين على العقوبات المشددة التي فرضها الغرب بسبب غزو أوكرانيا.

وبولندا، وبلغاريا، هما أول دولتين يتم قطع إمدادات الغاز عنهما من قبل المورد الرئيس لأوروبا منذ غزو أوكرانيا الذي بدأ، في 24 فبراير / شباط، وأودى بحياة الآلاف، وتسبب بتشريد الملايين، وأثار مخاوف من نشوب صراع أوسع.

وقالت جازبروم في بيان: ”علّقت جازبروم بالكامل إمدادات الغاز إلى بولجارجاز (بلغاريا) وبي.جي.إن.آي.جي (بولندا) بسبب عدم سداد المدفوعات بالروبل“. كما حذرت جازبروم من أن عبور الغاز عبر بولندا وبلغاريا سيتوقف إذا تم الاستيلاء عليه بصورة غير قانونية.

وقالت وارسو وصوفيا إن وقف الإمدادات يعد خرقًا للعقد من جانب جازبروم، أكبر شركة للغاز الطبيعي في العالم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك