اقتصاد

روسيا تعلق نشر بيانات إنتاج وصادرات النفط
تاريخ النشر: 12 أبريل 2022 12:04 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2022 13:55 GMT

روسيا تعلق نشر بيانات إنتاج وصادرات النفط

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء نقلا عن رسالة من وحدة التحليلات بوزارة الطاقة الروسية اليوم الثلاثاء، أن الوزارة قررت تعليق نشر بيانات إنتاج النفط وصادراته

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء نقلا عن رسالة من وحدة التحليلات بوزارة الطاقة الروسية اليوم الثلاثاء، أن الوزارة قررت تعليق نشر بيانات إنتاج النفط وصادراته التي كانت تنشرها شهريا.

ولم ترد وزارة الطاقة ووحدة سي.دي.يو تي.إي.كيه، التي تصف نفسها بأنها عضو دائم في قوة مهمات مراقبة إنتاج النفط واستهلاكه في روسيا، على طلب التعليق.

وكانت الوحدة عادة ما تنشر بيانات إنتاج النفط وصادراته في اليوم الثاني من كل شهر.

وتقول إنترفاكس، إن الوحدة ذكرت أنها علقت نشر إحصاءات الإنتاج والتصدير ومعلومات أخرى يوم الثامن من أبريل نيسان.

ولم تنشر الوحدة البيانات يوم الثاني من أبريل نيسان وفقا لاثنين من عملائها.

ونقلت وكالات أنباء عن ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي قوله يوم الخميس، إن إنتاج روسيا من النفط قد ينخفض بنسبة ما بين 4-5% في أبريل نيسان عن مستواه في مارس/ آذار بسبب مشكلات تتعلق بالتأمين والشحن.

وكانت منظمة أوبك قد أبلغت الاتحاد الأوروبي، أمس الإثنين، أن العقوبات الحالية والمستقبلية على روسيا قد تخلق واحدة من أسوأ صدمات المعروض النفطي على الإطلاق، وأنه سيكون من المتعذر استبدال الكميات المفقودة المحتملة في إمدادات النفط الروسي.

وأدلى الأمين العام لأوبك محمد باركيندو بتلك التعليقات خلال اجتماع مع مسؤولين في الاتحاد الأوروبي، حسب نسخة من كلمته اطلعت عليها رويترز.

وقال مسؤول في المفوضية الأوروبية لرويترز، إن الاتحاد الأوروبي كرر دعوته أثناء اجتماع مع أوبك، لأن تدرس الدول المنتجة للنفط ما إذا كان يمكنها زيادة الإمدادات لتهدئة زيادات حادة في أسعار الخام.

وأضاف المسؤول أن ممثلي الاتحاد الأوروبي في الاجتماع، الذي عقد في فيينا مع منظمة البلدان المصدرة للبترول، أوضحوا أيضا أن أوبك عليها مسؤولية لضمان أسواق نفط متوازنة.

وقال وزراء خارجية أيرلندا وليتوانيا وهولندا، يوم أمس الإثنين، إن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، تعد مقترحات لفرض حظر من الاتحاد على النفط الروسي، على الرغم من عدم وجود اتفاق على ذلك حتى الآن.

وفي إشارة إلى المفوضية، قال وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني، لدى وصوله لحضور اجتماع مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ: ”إنهم يعملون الآن على ضمان أن يكون النفط جزءًا من حزمة العقوبات المقبلة“.

وأضاف كوفيني: ”ينفق الاتحاد الأوروبي مئات الملايين من اليورو على استيراد النفط من روسيا، وهذا يسهم بالتأكيد في تمويل هذه الحرب. نحتاج إلى قطع هذا التمويل.. كلما كان ذلك أسرع، كان أفضل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك