اقتصاد

"رويترز": الجزائر قد تزود إيطاليا سنويا بـ4 مليارات متر مكعب إضافية من الغاز
تاريخ النشر: 10 أبريل 2022 10:45 GMT
تاريخ التحديث: 10 أبريل 2022 12:55 GMT

"رويترز": الجزائر قد تزود إيطاليا سنويا بـ4 مليارات متر مكعب إضافية من الغاز

قال مصدر في قطاع الغاز، لوكالة "رويترز" اليوم الأحد، إنه من المتوقع أن تزود الجزائر إيطاليا بأربعة مليارات متر مكعب إضافية من الغاز الطبيعي سنويا على أقصى

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال مصدر في قطاع الغاز، لوكالة ”رويترز“ اليوم الأحد، إنه من المتوقع أن تزود الجزائر إيطاليا بأربعة مليارات متر مكعب إضافية من الغاز الطبيعي سنويا على أقصى تقدير.

والمنتظر أن يصل رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي إلى العاصمة الجزائرية الإثنين، لبحث شؤون الطاقة والعلاقات الثنائية مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وصدرت الجزائر 21.2 مليار متر مكعب من الغاز إلى إيطاليا العام 2021.

وأمس السبت، قال مصدران، إن دراجي سيوقع في الجزائر على اتفاقية لزيادة واردات الغاز، وذلك في الوقت الذي تكثف فيه روما جهودها لاستكشاف مصادر بديلة عقب غزو روسيا لأوكرانيا.

وذكر مصدر حكومي، أن دراجي سيصطحب معه وفدا من المتوقع أن يضم رئيس مجموعة إيني الإيطالية للطاقة، ووزير الخارجية لويجي دي مايو، ووزير التحول البيئي روبرتو تشينجولاني.

وتحصل إيطاليا على نحو 40 % مما تستورده من الغاز من روسيا، وسارعت لتنويع مصادرها من إمدادات الطاقة مع تصاعد النزاع في أوكرانيا.

وقال تشينجولاني، الأسبوع الماضي، إن إيطاليا تجري محادثات مع سبع دول لتأمين حصولها على كميات أكبر من الغاز، وإن بعض المحادثات ”في مرحلة متطورة للغاية“، بحسب ”رويترز“.

وزار دي مايو وكلوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لإيني، الجزائر في الأسابيع الأخيرة؛ لمناقشة تعزيز العلاقات في مجال الطاقة.

والجزائر ثاني أكبر مورد للغاز لإيطاليا، ويضخ خط أنابيب ترانسميد“ خط الأنابيب عبر المتوسط“ الغاز الجزائري إلى السواحل الإيطالية منذ العام 1983. وتزيد الطاقة اليومية للخط عن 110 ملايين متر مكعب، ولكنه ينقل حاليا أقل من 60 مليون متر مكعب.

وأدى ارتفاع الاستهلاك المحلي ونقص الاستثمارات وعدم الاستقرار السياسي، بما في ذلك إغلاق خط أنابيب لإسبانيا بسبب نزاع مع المغرب، إلى الحد من الصادرات الجزائرية.

ولكن الواردات الإيطالية ارتفعت في العام الماضي 76 % إلى 21.2 مليار متر مكعب أو 29 % من إجمالي الواردات. وقالت روما إنها تتطلع إلى الحصول على تسعة مليارات متر مكعب أخرى من الجزائر.

وقال المصدر إن ”دراجي سيوقع الاتفاق المؤسسي بين البلدين، وستكمل بعد ذلك إيني وسوناطراك الجوانب الفنية“.

وذكر المصدر أن الاتفاق سيشمل أيضا الاستثمارات المشتركة في مشاريع الطاقة المتجددة.

وأجرت شركة النفط والغاز الجزائرية المملوكة للدولة سوناطراك مباحثات مع إيني، التي تسيطر عليها الدولة، حول كيفية زيادة إمدادات الغاز إلى إيطاليا على المدى القصير والمتوسط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك