”ناشيونال إنترست“: السياسات الروسية قد تهوي بالنفط إلى 10 دولارات – إرم نيوز‬‎

”ناشيونال إنترست“: السياسات الروسية قد تهوي بالنفط إلى 10 دولارات

”ناشيونال إنترست“: السياسات الروسية قد تهوي بالنفط إلى 10 دولارات

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قالت مجلة ”ناشيونال إنترست“ الأمريكية، اليوم الأربعاء إن أسعار النفط قد تهوي إلى 10 دولارات للبرميل في حال استمرار حرب الأسعار بين المنتجين وتفشي وباء كورونا ما سيسبب ضررا كبيرا لمنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وألقت المجلة باللوم على سياسات روسيا لتراجع الأسعار بنحو النصف في الفترة الأخيرة نتيجة رفضها التعاون مع المملكة العربية السعودية والدول الأخرى في منظمة أوبك في خفض الإمدادات للسوق والحفاظ على استقرار الأسعار.

ولفتت المجلة في تقريرها إلى اعتزام السعودية أكبر مصدر نفط في العالم رفع إنتاجها إلى 12.3 مليون برميل يوميا الشهر المقبل ردا على انسحاب روسيا من اتفاق التعاون وإلى تصريحات موسكو بأنها قادرة على رفع الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا إلى أعلى مستوى له وهو 11.8 مليون برميل يوميا.

وأشار التقرير إلى أن رد فعل السوق كان سريعا جدا ما دفع بالأسعار إلى أدنى مستوى لها في 18 سنة وهو 20 دولارا للبرميل مقابل متوسط سعر عند 50 دولارا في السنوات الخمس الماضية وأكثر من 100 دولار قبل حوالي 10 سنوات.

وقال التقرير: ”هناك توقعات من بنك مورجان ستانلي بأن يبلغ متوسط السعر نحو 30 دولارا للبرميل في الربع الثاني من العام الجاري في حين يحذر خبراء آخرون بأن السعر قد يصل إلى أقل من 10 دولارات للبرميل في حال استمر هذا الوضع بين روسيا وأوبك.“

وأوضح التقرير أن تفشي وباء كورونا وبالتالي تراجع الاقتصاد العالمي إلى جانب ارتفاع الفائض في السوق أدى إلى تسريع ”عملية هبوط أسعار النفط“ مشيرا إلى توقعات أمريكية، بأن يؤدي وباء كورونا إلى تراجع الطلب العالمي على النفط بنحو 10%.

وأضاف بقوله: ”بالطبع سيضر الهبوط الحاد في الأسعار بالشركات الأمريكية المنتجة للنفط الصخري لأنها تحتاج لمتوسط سعر بمقدار 53 دولارا للبرميل لتجنب أية خسائر وسط توقعات بتراجع إيراداتها بحوالي 380 مليار دولار في الفترة المتبقية من العام الجاري إذا ما بلغ متوسط سعر خام بحر الشمال برنت نحو 35 دولارا للبرميل.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com