”أوبك“ تتوقع طلبا أقل على نفطها مع بلوغ الإنتاج الأمريكي مستوى قياسيا جديدا – إرم نيوز‬‎

”أوبك“ تتوقع طلبا أقل على نفطها مع بلوغ الإنتاج الأمريكي مستوى قياسيا جديدا

”أوبك“ تتوقع طلبا أقل على نفطها مع بلوغ الإنتاج الأمريكي مستوى قياسيا جديدا

المصدر: رويترز

 قالت أوبك، اليوم الأربعاء، إنها تتوقع انخفاض الطلب على نفطها الخام في عام 2020 حتى مع ارتفاع الطلب العالمي، إذ يقتنص منتجون منافسون حصة من السوق، ويبدو أن الولايات المتحدة تتجه لبلوغ مستوى إنتاج قياسي آخر.

وتوقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقريرها عن السوق، أن يتجاوز إنتاج الولايات المتحدة، الذي شهد زيادة في السنوات الأخيرة بفضل النفط الصخري، من سوائل النفط ما إجماليه 20 مليون برميل يوميا للمرة الأولى.

وأضافت أن الإنتاج الأمريكي سيبلغ 20.21 مليون برميل يوميا في الربع الأخير من 2020، ليلبي تقريبا الطلب في الولايات المتحدة البالغ 21.34 مليون برميل يوميا.

وخفضت أوبك توقعات الطلب على نفطها في 2020 بواقع 0.1 مليون برميل يوميا إلى 29.5 مليون برميل يوميا.

ويمثل ذلك تراجعا بنحو 1.2 مليون برميل يوميا عن مستواه في العام 2019 كاملا ويتماشى مع مستوى الإنتاج المسجل في ديسمبر كانون الأول، حين نزلت حصة أوبك من الإنتاج العالمي بواقع 0.1 نقطة مئوية على أساس شهري إلى 29.4 بالمئة.

وأضافت أوبك أن حصة المنظمة في السوق ستنخفض أكثر في العام الجاري مع زيادة الإنتاج من منافسين من خارج أوبك بما في ذلك الولايات المتحدة والبرازيل وكندا وأستراليا والنرويج وجيانا في ظل نمو الطلب العالمي.

وقالت أوبك إنها رفعت توقعاتها الكلية لنمو الطلب على النفط في 2020 بمقدار 0.14 مليون برميل يوميا إلى 1.22 مليون برميل يوميا مقارنة مع الشهر السابق، مما يعكس تحسن الآفاق الاقتصادية وزيادة الطلب في الهند والصين. وإذا تحقق النمو فسيزيد 30 بالمئة عن 2019.

ورفعت المنظمة التوقعات لنمو إمدادات المنتجين المستقلين في 2020 بواقع 0.18 مليون برميل يوميا إلى 2.35 مليون مقابل 1.86 مليون برميل يوميا في 2019.

وقالت أوبك: ”استمرار تيسير السياسات النقدية بالتضافر مع تحسن في الأسواق المالية قد يقدمان دعما إضافيا للزيادة الجارية في الإمدادات من خارج أوبك“.

وتخفض أوبك وعدد من الحلفاء من خارجها مثل روسيا الإنتاج لمنع تكون تخمة نفطية ودعم أسعار الخام لترتفع فوق الستين دولارا للبرميل. وينتهي اتفاقهم الحالي في مارس آذار.

وتابعت أوبك ”التعاون بين أوبك والدول المنتجة من خارجها يظل ضروريا للحفاظ على الاستقرار في سوق النفط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com