أوبك تتوقع عجزًا نفطيًا بسيطًا في 2020 – إرم نيوز‬‎

أوبك تتوقع عجزًا نفطيًا بسيطًا في 2020

أوبك تتوقع عجزًا نفطيًا بسيطًا في 2020

المصدر: إرم نيوز

 تنبأت أوبك، يوم الأربعاء، بعجز بسيط في سوق النفط العام المقبل بسبب خفض الإنتاج من جانب السعودية، حتى قبل دخول أحدث اتفاق مع المنتجين الآخرين حيز النفاذ، ما يشير إلى سوق أشد شحًا مما كان متوقعًا في السابق.

وقالت أوبك في تقرير شهري إن متوسط الطلب على نفطها سيبلغ 29.58 مليون برميل يوميًا العام المقبل، ويشير ذلك إلى عجز بمقدار 30 ألف برميل يوميًا إذا واصلت أوبك الضخ بمعدل تشرين الثاني نوفمبر، وكان التقرير السابق يتوقع فائضًا.

ومنذ أول كانون الثاني يناير، تطبق منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجون آخرون، في إطار ما يعرف بتحالف أوبك+، اتفاقًا لخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميًا لدعم السوق.

واتفقت أوبك+ في اجتماع الأسبوع الماضي على خفض إضافي بواقع 500 ألف برميل يوميًا اعتبارًا من أول كانون الثاني يناير 2020.

من جانب آخر، أعلنت ”أوبك“ في تقريرها الشهري عن انخفاض إنتاج النفط الإيراني اليومي إلى 45 ألف برميل في نوفمبر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن ”متوسط إنتاج النفط اليومي في إيران كان حوالي 2.1 مليون برميل في نوفمبر“.

وذكر موقع إذاعة ”فردا“ التابع للمعارضة الإيرانية، الأربعاء، أن سعر النفط الإيراني بلغ في 11 شهرًا من هذا العام، حوالي 61 دولارًا و 68 سنتًا للبرميل، بانخفاض 10.5% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وقبل العقوبات الأمريكية التي تم فرضها على طهران عقب الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي في مايو 2018، كانت إيران تنتج 3 ملايين و830 ألف برميل من النفط يوميًا.

وانخفض إنتاج النفط الإيراني بمقدار 2.1 مليون برميل، في حين أن استهلاك النفط الخام المحلي يبلغ حوالي 1.8 مليون برميل، مع بقاء 300 ألف برميل فقط من النفط للتصدير يوميًا.

وفي الوقت نفسه، توقعت حكومة الرئيس حسن روحاني تصدير مليون برميل من النفط والغاز المكثف يوميًا في مشروع قانون الميزانية للعام الإيراني المقبل الذي يبدأ في 21 مارس 2020، بحسب مشروع الموازنة الذي قدمه للبرلمان الأحد الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com