توقف صادرات النفط الإيراني إلى تركيا وانخفاض الغاز – إرم نيوز‬‎

توقف صادرات النفط الإيراني إلى تركيا وانخفاض الغاز

توقف صادرات النفط الإيراني إلى تركيا وانخفاض الغاز

المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير لمكتب تعديل سوق الطاقة في تركيا، اليوم الجمعة، أن واردات الغاز الطبيعي من إيران في أغسطس الماضي قد انخفضت إلى الثلث تقريبًا مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وذكر التقرير الذي أورده موقع إذاعة ”فردا“ التابع للمعارضة الإيرانية، أن“إيران تمكنت من تصدير 160 مليون متر مكعب فقط (حوالي 5.65 مليار قدم مكعب) من الغاز الطبيعي إلى تركيا في أغسطس الماضي“، مضيفًا:“كما انخفض إجمالي صادرات إيران من الغاز الطبيعي إلى تركيا خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 10.5 ٪، وبلغت 4.5 مليار متر مكعب (حوالي 160 مليار قدم مكعب)“.

وأشار مكتب تعديل سوق الطاقة في أنقرة أيضًا أنه منذ يونيو الماضي لم تتلقَ تركيا أي شحنة من النفط الخام من إيران.

وخلال الأشهر الثمانية الماضية، اشترت تركيا أقل من 2.1 مليون طن من النفط الخام من إيران، بينما كان الرقم في نفس الفترة من العام الماضي 5.16 مليون، وأكثر من 7 ملايين طن في العام 2017.

وفي غضون ذلك، قال مركز بيانات أنقرة إن إجمالي صادرات تركيا إلى إيران خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغ 1.73 مليار دولار، مما يمثل انخفاضًا بنسبة 5٪ و 25٪ مقارنة بعام 2018 و2017، على التوالي.

وفي نفس الفترة، تمكنت إيران من تصدير 3 مليارات دولار من المنتجات النفطية وغير النفطية إلى تركيا، والتي أظهرت انخفاضًا بنسبة 46٪ و49٪ على التوالي، مقارنة بعام 2018 و2017.

وانسحبت واشنطن من خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) أو الاتفاق النووي مع القوى العالمية في مايو) 2018، وبعد سنة رفضت الولايات المتحدة تجديد إعفاءاتها لكبار مشتري النفط الإيرانيين، بما في ذلك تركيا.

وتشير أحدث البيانات التي قدمتها شركات تتبع ناقلات النفط الدولية إلى أنه بينما كانت إيران تصدر ما يصل إلى 2.5 مليار برميل من النفط الخام يوميًا قبل انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، إلا أنها تشحن حاليًا أقل من 200 ألف برميل يوميًا.

وفي الوقت الحالي، تحصل الصين وسوريا فقط على النفط من إيران، لكنه ليس من الواضح ما إذا كانا يدفعان ثمن الشحنات أم لا.

وتبيع إيران أيضًا بعض البنزين والديزل للشركات المحلية التي تصدره إلى الدول المجاورة باستخدام شاحنات صهريجية، ومع ذلك، هناك تقارير تفيد بأن شركات صينية أخرى واصلت شراء الخام الإيراني بكميات محدودة.

ورداً على ذلك، أضافت واشنطن مؤخرًا إلى قائمتها السوداء مصفاة وعدة شركات في الصين بسبب تجاهلها للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

واعترف وزير النفط الإيراني، بيجان نامدار زنغانة، الشهر الماضي بأن إيرادات طهران من تصدير النفط تظهر انخفاضًا قدره 50 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com