هبوط النفط يدفع المؤشر السعودي للنزول

هبوط النفط يدفع المؤشر السعودي للنزول

جمت – دفع هبوط أسعار النفط وعمليات جني أرباح على الأسهم القيادية المؤشر السعودي للنزول للجلسة الثانية على التوالي منذ تسجيله أعلى مستوى في شهرين فيما سجلت بورصة مصر تراجعا طفيفا في مستهل تعاملات الخميس.

ونزل المؤشر السعودي 0.63 بالمئة إلى 9114 نقطة متأثرا في الأساس بخسائر البتروكيماويات والبنوك مع نزول مؤشريهما 1.6 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب.

وتخلى برنت عن مكاسبه المحدودة المبكرة وهبط 1.6 بالمئة لينزل دون 54 دولارا للبرميل. وهبط برنت 5.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وسجل سهما سابك والراجحي القياديان أكبر الخسائر على المؤشر وانخفضا 2.5 بالمئة و1.1 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم العربي الوطني وتصنيع وسافكو والاستثمار الصناعي وساب بين 0.9 و 1.6 بالمئة.

في المقابل قفز سهم جرير 1.6 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها ستوزع أرباحا نقدية بقيمة 1.8 ريال للسهم عن الربع الأخير من 2014 وهو ما يزيد على 1.4 ريال وزعتها في الفترة المقابلة من 2013.

وزادت أسهم صافولا 0.4 بالمئة والاتصالات السعودية 0.2 بالمئة واسمنت ينبع واحدا بالمئة.

وفي القاهرة تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.3 بالمئة إلى 10018.5 نقطة لكنه لا يزال فوق المستوى النفسي المهم الواقع عند عشرة آلاف نقطة والذي أغلق المؤشر فوقه أمس للمرة الاولى منذ يوليو تموز 2008.

ويتوقع محللون أن يشهد المؤشر موجة تصحيح حتى مستويات 9850-9900 نقطة قبل ان يعاود الصعود مستهدفا 10250 نقطة كمستوى أول.

وقاد تراجعات السوق صباحا سهما طلعت مصطفى والتجاري الدولي بخسائر 1.9 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم هيرميس وسوديك والمصرية للاتصالات وأوراسكوم للاتصالات وعامر جروب بين 1.3 و1.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم جهينة 0.9 بالمئة وبلتون 1.3 بالمئة ومصر الجديدة للإسكان 0.1 بالمئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com