جوبا: سنعيد النظر في رسوم عبور النفط للخرطوم

جوبا: سنعيد النظر في رسوم عبور النفط للخرطوم

المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

أعلنت دولة جنوب السودان أنها ستعيد النظر في اتفاقها المبرم مع الخرطوم حول استخدام أراضيها وميناء بورتسودان لتصدير النفط، وقال وزير النفط والتعدين في جوبا إن حكومته تعتزم مراجعة ما إذا كانت ستستمر في دفعها للسودان 25 دولاراً مقابل عبور البرميل الواحد، أو 9 دولارات فقط للبرميل.

وقال وزير النفط في جنوب السودان، استيفن ديو، إنه وفقاً للترتيبات الحالية مع الخرطوم فإن بلاده ملزمة بأن تدفع 9 دولارات كرسوم إلزامية للبرميل الواحد، وقال: ”سندفع طوعاً 15 دولاراً إضافية“.

واعتبر ديو أن الـ15 دولاراً الإضافية بمثابة ”عمل خيري وطوعي“، وأن بلاده ستعيد النظر في سدادها للخرطوم.

يشار إلى أن ديو أكد لوسائل إعلام محلية في العاصمة جوبا الأسبوع الماضي أن الـ15 دولاراً الإضافية التي يدفعها جنوب السودان للخرطوم كانت عبارة عن حزمة تعويضية قيمتها 3 مليارات دولار يدفعها جنوب السودان على مدى سنوات، مقابل أن لا تتحمل الدولة الوليدة مع السودان ديونه الخارجية قبل انفصالها.

وأعلن ديو، في وقت سابق مطلع يناير الحالي، إن العائدات النفطية لبلاده تأثرت العام الماضي بانخفاض مستوى الإنتاج نتيجة للصراعات التي تشهدها الدولة، إضافة إلى انهيار أسعار النفط عالمياً.

الجدير بالذكر أن النفط يعتبر المصدر الرئيسي للدخل القومي في جنوب السودان، وبلغ الدخل الكامل منه العام الماضي 3.38 مليار دولار بعد انخفاض مستوى الإنتاج وبيع 36.6 مليون برميل فقط.

وبحسب وزير النفط في جنوب السودان فإن إنتاج النفط انخفض نتيجة للقتال الذي اندلع في كانون الأول/ديسمبر 2013 في أعقاب الصراع على السلطة بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com