اليابان تسعى لإنهاء عمل مفاعلاتها النووية‎

اليابان تسعى لإنهاء عمل مفاعلاتها النووية‎

طوكيو- تفكر شركة الطاقة الذرية اليابانية في تقسيم نفسها إلى وحدتين لإعادة هيكلة نشاطها للتركيز على إنهاء عمل المفاعلات النووية بناء على طلب شركات الكهرباء الإقليمية.

وتعكس هذه الخطة، على ما يبدو، نية الحكومة بإعادة تنظيم نشاط اليابان في مجال الطاقة النووية، الذي توقف بشكل فعلي منذ كارثة فوكوشيما عام 2011، بحسب ما ذكرت صحيفة ”نيكي“ التجارية اليومية، السبت.

ولم تلق اتصالات للحصول على رد على تقرير ”نيكي“، استجابة بشكل فوري.

ولا تولد شركة الطاقة الذرية اليابانية حاليا كهرباء. وتملك شركات كهرباء يابانية من بينها ”طوكيو اليكتريك“ التي كانت تتولى تشغيل مفاعل فوكوشيما، معظم هذه الشركة. ولا تعمل كل مفاعلاتها الثلاثة.

وتمكنت شركة الطاقة الذرية اليابانية من مواصلة نشاطها من خلال الحصول على أكثر من 100 مليار ين (851 مليون دولار) سنويا من شركات الكهرباء الإقليمية الخمس، التي ترتبط معها بعقود توريد.

ولكن ”نيكي“ قالت إنه في ظل عدم احتمال إعادة تشغيل مفاعلاتها، طلبت شركات الكهرباء تلك من شركة الطاقة الذرية اليابانية إعداد خطة لإعادة الهيكلة لتوفير مصدر جديد للدخل“.

وشركة الطاقة الذرية اليابانية هي الشركة الوحيدة في اليابان التي تشغل مفاعلات تعمل بكل من الماء المغلي والماء المضغوط، ومن ثم فإنها تعتزم إعادة تنظيم الموارد البشرية والفنية وفقا لنوع المفاعل.

واقترحت شركة ”تيبكو“، التي تملك الجزء الأكبر من أسهم شركة الطاقة الذرية اليابانية هذه الخطة مع توقع موافقة شركة ”كانساي“ ثاني أكبر مالك لأسهم في شركة الطاقة الذرية عليها .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة