الجزائر تقرر حفر 200 بئر سنوياً لإنتاج الغاز الصخري

الجزائر تقرر حفر 200 بئر سنوياً لإن...

التقارير تشير إلى أن البرنامج الذي يمتد حتى عام 2020 يتطلب استثمارات تقدر بـ ما بين 60 و70 مليار دولار.

المصدر: إرم - من مدني قصري

قال الرئيس التنفيذي لشركة النفط الجزائرية العمومية ”سوناطراك“ سعيد سحنون، اليوم الأحد، إن بلاده قررت حفر ما يقل من 200 بئر سنوياً لإنتاج 20 مليار متر مكعب من الغاز الصخري.

وأضاف أن الجزائر ماضية في الحفر ”رغم التعبئة الواسعة والدعم الذي تقدمه مدن عديدة عبر البلاد لموجات الاحتجاجات المتواصلة منذ 11 يوماً ضد استخراج الغاز الصخري في منطقة عين صالح، ورغم تباين آراء الخبراء“.

وتشير التقارير إلى أن البرنامج الذي يمتد حتى عام 2020 يتطلب استثمارات تقدر بـ ما بين 60 و70 مليار دولار، ومن المتوقع أن توفر نحو 50 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأشار سحنون، حسب صحيفة الوطن الجزائرية، إلى أن تطوير الهيدروكربونات غير التقليدية يسمح بخلق ”هامش وليس ريعاً“ كما كان الحال بالنسبة للهيدروكربونات التقليدية.

وأكد سحنون آراء الخبراء الذين يقدرون أن كل 6 دولارات مستثمرة في الغاز الصخري ستدر ربحاً قدره 1 دولار، بحسب الإذاعة الثالثة الجزائرية الناطقة بالفرنسية.

وأضاف أنه يعتبر أن هذا الهامش مهمّ بما فيه الكفاية، إذ إن كل بئر تنتج 250 مليون متر مكعب في اليوم الواحد بتكلفة 18 مليون دولار، تمثل ربحا ملموسا للشركة، وفقا للتقديرات التي أنجزتها سوناطراك.

وأوضح أن ”سوناطراك قررت تطوير موارد الصخر الزيتي لأن الجزائر بحاجة إلى مضاعفة وتنويع قاعدة مواردها الاحتياطية حتى تتمكن من توفير عروض كافية للموارد التي تتسم بالمرونة الكافية والتي تسمح بالتكيف مع بيئة تتغير بصور دائمة“.

وحسب تقديراته، من المتوقع أن يصل الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي إلى 35 مليار متر مكعب خلال عام 2015.