طهران: ناقلة النفط الإيرانية احتجزت في جبل طارق بأوامر أمريكية

طهران: ناقلة النفط الإيرانية احتجزت في جبل طارق بأوامر أمريكية

المصدر: إرم_نيوز

قالت طهران، يوم الخميس، إن الخارجية الإسبانية أبلغتها بأن الولايات المتحدة هي من أصدرت أوامر للبحرية البريطانية باحتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق التي كانت متوجهة إلى سوريا.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ”عباس موسوي“، في حديث لقناة ”خبر“ الإيرانية، مساء اليوم، إن ”الخارجية الإسبانية أبلغتنا بأن قرار احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق كان بطلب من حكومة الولايات المتحدة“.

وأضاف موسوي أن ”هذه بدعة (احتجاز الناقلة) لأن العقوبات الأمريكية ضد إيران أحادية ولا تحظى بموافقة مجلس الأمن الدولي“، مشيرًا إلى أن ”ما تقوم به واشنطن ضد إيران هو نوع من العقوبات خارج مياهها وأراضيها“.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت الخارجية الإيرانية إنها استدعت السفير البريطاني لدى طهران روبرت ماكاير لطلب توضيحات بشأن احتجاز البحرية البريطانية ناقلة نفط إيرانية يوم الخميس في جبل طارق.

وقال عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، إن ”مصادرة هذه الناقلة غير قانونية“.

كما نقلت القناة الإيرانية الإخبارية عن جوزيب بوريل القائم بأعمال وزير الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني قوله خلال حديثه مع قناة europapress: ”إننا نرى كيف يؤثر ذلك على سيادتنا، بقدر ما حدث في المياه التي نفهم أن تكون سيادتها هي إسبانيا”.

وقبل أيام، أعلن المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك، أن بلاده ستعاقب ”أي شراء غير قانوني للنفط الإيراني من قبل أي دولة دون استثناءات“، مضيفًا أن إيران ”تنتهك باستمرار القانون البحري“ لإخفاء صادراتها النفطية.

من جانبها، تحظر حزمة العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي منذ عام 2011 على سوريا جميع أنواع الأعمال مع نظام بشار الأسد، وخاصة في تجارة النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com