وزير النفط الإيراني: طهران معفاة من اتفاق ”أوبك“ لخفض الإنتاج

وزير النفط الإيراني: طهران معفاة من اتفاق ”أوبك“ لخفض الإنتاج

المصدر: الأناضول

أعلن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، الثلاثاء، أن بلاده معفاة من اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لتمديد خفض إنتاج النفط، كما كان من قبل.

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي لزنغنه، عقب الاجتماع الـ176 للمنظمة في العاصمة النمساوية فيينا، حيث قال إنه تم الإيفاء بالمطالب الإيرانية، خلال الاجتماع.

وأضاف أن جميع التعديلات التي أدخلت فيما يتعلق بميثاق التعاون بين دول ”أوبك“ ودول ليست عضوًا فيها، ليس لها أي تأثير على القرارات والآليات التشغيلية للمنظمة.

ولفت إلى أن الحكومة الإيرانية لن تعارض الميثاق، وهو أمر طوعي وغير ملزم.

ويهدف التعاون إلى إنشاء آلية للحفاظ على تحالف بين الدول الأعضاء في منظمة أوبك، ودول أخرى منتجة، لكنها ليست عضوًا في المنظمة مثل روسيا.

وفي وقت سابق، حذر الوزير الإيراني من أن بلاده لن تقبل أي قرار اتخذته منظمة البلدان المصدرة للنفط وفرضته على إيران.

وفي وقت سابق أمس، وافقت (أوبك) على تمديد خفض الإنتاج لمدة 9 أشهر، حسبما أفادت قناة CNBC الأمريكية الاقتصادية، نقلًا عن مصادر مطلعة.

وتهدف المنظمة إلى دعم أسعار النفط وسط توقعات بتباطؤ الاقتصاد العالمي.

واليوم، قال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودية، خلال توجهه اليوم لحضور لقاءات ”أوبك“: ”متأكد 100 بالمائة، من أنه سيتم الموافقة على تمديد خفض إنتاج النفط“، من قبل الدول غير الأعضاء بالمنظمة.

يشار أن كاميرات المصورين رصدت، أمس الإثنين، مصافحة بين وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ونظيره الإيراني بيجن زنغنه، خلال اجتماع لمنظمة ”أوبك“ في العاصمة النمساوية.

ونشرت وكالة ”تسنيم“ الإيرانية على حسابها الرسمي على موقع ”تويتر“، صورة للمصافحة بين الوزيرين السعودي والإيراني خلال الاجتماع.

وأعادت الولايات المتحدة، فرض العقوبات على إيران، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، بعد انسحابها من الاتفاق النووي الذي توصلت إليه الأخيرة مع القوى العالمية.

وفي مايو/ أيار، أنهت واشنطن الإعفاءات التي منحتها لبعض الدول لمواصلة استيراد النفط الإيراني، وهذا من شأنه خفض مبيعات إيران من النفط إلى الصفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com