خبير: الاقتصاد التونسي يستفيد من انخفاض النفط

خبير: الاقتصاد التونسي يستفيد من انخفاض النفط

تونس- قال الخبير الاقتصادي التونسي فيصل دربال إن انخفاض أسعار البترول في الأسواق العالمية سيكون له تأثير إيجابي على الموازنة العامة للدولة التونسية سنة 2015.

وعلى هامش انعقاد منتدى قانون المالية اليوم الجمعة بضواحي العاصمة تونس الذي حضره ممثلو بعض الأحزاب في البرلمان، قال دربال للصحافيين ”صحيح أن انخفاض أسعار النفط قد يقلص من حظوظ الاستثمار في البلد لكنه سيحقق عائدات اضافية يكون لها تأثير إيجابي على الموازنة العامة“.

وتوقع البنك الدولي أن تواصل أسعار النفط الانخفاض خلال عام 2015، ويصاحبها تحول حقيقي ملموس في الدخل من البلدان المصدرة إلى البلدان المستوردة للنفط.

وتتراجع أسعار النفط بحده منذ يونيو الماضي، وفقد برميل النفط من خام برنت ما يقرب من 57 % من قيمته حينما كان متوسط سعره 115.71 دولارا للبرميل في يونيو 2014.

وفي 11 من الشهرالماضي، صادق أول برلمان تونسي منتخب في انتخابات حرة على ميزانية عام 2015 والتي تبلغ 29 مليار دينار (15.69 مليار دولار), بزيادة 6% مقارنة بالعام الماضي.

ودعا دربال الحكومة المقبلة الى بذل مجهود للحد من ظاهرة التهرب الضريبي التي تفاقمت خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف ”على الحكومة المقبلة أن تتخذ جملة من الاجراءات لتنفيذ برامج والايفاء بتعهداتها مشيرا الى أن أنهم سيتشاورون مع لجنة المالية في البرلمان قبل صياغة قانون المالية التكيميلي لسنة 2015 لأن الموازنة الأصلية غير قادرة على مجابهة كل التحديات الاقتصادية“.

وأوضح نعمان الفهري مساعد رئيس لجينة الشؤون المالية بمجلس نواب الشعب عن حزب آفق تونس ( ليبيرالي) في تصريح لوكالة الأناضول على هامش المنتدى ”أن المرحلة الراهنة في تونس تقتضي التسريع في انجاز المشاريع بدل اضاعة مزيد من الوقت في صياغة قوانين جديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com