تقرير: صادرات إيران النفطية تهوى إلى مستوى قياسي.. وطهران تلجأ لبرنامج ”النفط مقابل الغذاء“‎

تقرير: صادرات إيران النفطية تهوى إلى مستوى قياسي.. وطهران تلجأ لبرنامج ”النفط مقابل الغذاء“‎

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

كشفت صحيفة ”كيهان. لندن“، اليوم الأربعاء، أن نسبة الصادرات النفطية لإيران وصلت إلى ما يقرب من 200 ألف برميل فقط يوميًا نتيجة العقوبات الدولية المفروضة على قطاع النفط الإيراني.

وقالت الصحيفة، نقلًا عن مصدر وصفته بالمطلع، إن نسبة صادرات إيران من النفط خلال الفترة المعنية من منتصف يونيو الجاري حتى أواخره وصلت إلى حوالي 200 ألف برميل فقط في اليوم، وذلك بسبب عقوبات حظر تصدير نفط طهران.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن جهات شراء النفط الإيراني في المرحلة الراهنة تتمثل في شركات صينية وروسية، حيث تشتري كميات من النفط عن طريق وسطاء وسماسرة تابعين للسلطات الحكومية الإيرانية وبأسعار أقل من السوق العالمي للطاقة.

ولفت إلى أن إيران لا تتلقى أيّ أموال نظير هذه الصادرات النفطية، بل تستبدلها ببضائع وأغذية، فيما يحصل عدد قليل من السماسرة على أموال نظير عمولة وساطتهم على إتمام صفقات بيع شحنات النفط، بحسب ما ذكرت ”كيهان.لندن“.

واستشهدت الصحيفة تأكيدًا على هذا بتصريح خرج به مؤخرًا وزير الطاقة الروسي، أليكساندر نوفاك، حيث قال إن إيران تستعد لشراء منتجات زراعية من روسيا مقابل شحنات نفطية، حيث أكد على التباحث مع طهران على برنامج ”النفط مقابل الغذاء“.

ويجدر بالذكر أن صادرات إيران من المنتجات النفطية قبل العقوبات كانت تصل إلى مليونين ونصف المليون برميل نفط يوميًا، فيما انخفضت هذه النسبة بشكل كبير حتى وصلت إلى أقل من 300 ألف برميل في اليوم وفقًا لتقرير نشرته وكالة ”رويترز“ أمس الأول 24 يونيو.

ويشهد النفط الإيراني في المرحلة الراهنة تراجعًا غير مسبوق في معدل الإنتاج والصادرات، لا سيما بعد فرض الولايات المتحدة حزمة من العقوبات على قطاعات اقتصادية عدة لطهران، حيث أكدت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عزمها تصفير صادرات النفط الإيراني في خضم جهودها لوقف نظام طهران عن دعم الإرهاب في المنطقة.