النفط يواصل هبوطه لليوم الرابع على التوالي – إرم نيوز‬‎

النفط يواصل هبوطه لليوم الرابع على التوالي

النفط يواصل هبوطه لليوم الرابع على التوالي

نيويورك- انخفضت أسواق النفط العالمية، الثلاثاء، لليوم الرابع على التوالي، مواصلة تراجعها مع تسجيل الأسعار أدنى مستوياتها منذ ربيع عام 2009، في ظل تنامي المخاوف من تخمة المعروض العالمي.

وقال متعاملون إن اتجاه أسعار الخام يبدو نزوليا، لكن الأسعار ربما ترتد صعودا عندما يكون هناك التقاط للأنفاس في السوق. وحدثت مثل تلك اللحظة، الثلاثاء، حينما دفعت بيانات اقتصادية أمريكية جاءت أضعف من المتوقع، الدولار إلى التراجع لوقت قصير، وأدى ذلك إلى توقف هبوط أسعار النفط لفترة قصيرة قبل أن تعاود التراجع مجددا.

وارتفعت أسعار منتجات مكررة مثل البنزين، وزيت التدفئة، مخالفة هبوط أسعار الخام في الجلسة الصباحية، مع قيام المستثمرين بعمليات إعادة شراء. وفي وقت لاحق سايرت الاتجاه العام للسوق وهبطت أكثر من 1% في تعاملات بعد الظهر.

وهوت أسعار النفط الخام أكثر من 55% منذ حزيران/ يونيو الماضي، حينما جرى التعامل في خام برنت بسعر يزيد على 115 دولارا للبرميل والخام الأمريكي بسعر فوق 107 دولارات.

وفي تعاملات الثلاثاء، انخفض سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت 1.87 دولار إلى 51.24 دولار للبرميل بحلول الساعة 17:51 بتوقيت جرينتش، بعدما تراجع إلى 51.01 دولار مسجلا أدنى مستوياته منذ أيار/ مايو 2009.

وهبط سعر عقود الخام الأمريكي الخفيف 1.85 دولار ليصل إلى 48.19 دولار للبرميل، بعدما تراجع إلى 47.74 دولار، أدنى مستوى له منذ نيسان/ أبريل 2009.

وقال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، في كلمة ألقيت نيابة عنه الثلاثاء، إن ”المملكة ستتعامل مع تحدي انخفاض أسعار النفط، بإرادة صلبة“، لكنه لم يشر إلى أن أكبر بلد مصدر للخام في العالم يدرس تغيير سياسة الإبقاء على مستويات الإنتاج الحالية في مواجهة تنامي إمدادات النفط الصخري الأمريكي.

وقال محلل السلع الأولية في ”كومرتس بنك“، كارستن فريتش: ”نحتاج إلى مؤشر على أن السعودية تدرس خفض الإنتاج“.

وعززت تخفيضات أسعار البيع الرسمية السعودية، الإثنين 5 كانون الثاني/ يناير الجاري، الاتجاه النزولي، بعد أن أظهرت بيانات من وزارة الطاقة الروسية ارتفاع إنتاج موسكو إلى ذروة جديدة لما بعد الحقبة السوفيتية العام الماضي، حيث سجل 10.58 مليون برميل يوميا في المتوسط بزيادة 0.7% بفضل صغار المنتجين غير التابعين للدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com