شركات تخوض حرب مزايدات شرسة للسيطرة على أكبر حقل للنفط الأمريكي

شركات تخوض حرب مزايدات شرسة للسيطرة على أكبر حقل للنفط الأمريكي

المصدر: محمد النحال – إرم نيوز

كشفت حرب المزايدات لشراء شركة ”أنادراركو بتروليوم“ عن القيمة الحقيقية لحوض ”برماين لطفرة النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وارتفعت مستويات الإنتاج من الحوض الذي يمتد على مساحة أكثر من 75 ألف ميل مربع غرب ولايتي تكساس ونيو ميكسيكو، إلى أكثر من الضعف بنسبة تشكل ثلث إجمالي إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

ويتكون الحوض من بضع طبقات من الصخور الحاملة للنفط، والتي كانت ذات يوم مكانًا لكمية كبيرة من الماء تجمعت قبل أكثر من 250 مليون سنة، ويمكن الآن للشركات المنقبة تحقيق الاستفادة من مختلف الطبقات العميقة تحت الأرض من بقعة واحدة عبر السطح من خلال تقنيات الحفر الأفقي والتصديع الهيدروليكي، مما يجعل حوض برماين الحقل الأقل تكلفة لإنتاج النفط عبر تلك التقنيات.

وقادت العديد من الشركات المستقلة الصغيرة عمليات التوسع في الحفر والتنقيب في المنطقة لكن هذه الشركات تناضل في سبيل استمرار أرباحها، أما الشركات التي تحوز مواقع متقاربة ومساحات أكبر تكون قادرة بشكل عام على إدارة تكاليف عمليات الحفر والتكسير.

وتعد شركات “ Anadarko“ و “ Occidental“ و “ Chevron“ من بين أكبر منتجي النفط في حوض ”برماين“.

وأعلنت شركة “ Chevron“ عن طرحها صفقة بقيمة 33 مليار دولار لشراء شركة “ Anadarko“ في 12 نيسان/ أبريل الماضي، لكن بعد ذلك أعلنت شركة “ Occidental“ عن مزايدتها لهذه الصفقة مقدمة عرضا بقيمة 38 مليار دولار لضم نفس الشركة.

ووفقا لشركة “ Rystad Energy“ الاستشارية بمجال الطاقة، من شأن عملية الاستحواذ على شركة “ Anadarko“ أن تضع شركة “ Chevron“ الأعلى إنتاجاً بالمنطقة فعليا على المسار الصحيح لإنتاج ما يقرب من 1.4 مليون برميل من النفط والغاز يوميا من حوض برماين، أما بالنسبة لشركة “ Occidental“ فإن الصفقة ستسمح لها بزيادة إنتاجها من الحوض إلى ما يقرب من 900 ألف برميل من النفط والغاز يومياً.

يمكن أن تكون عملية الاستحواذ على شركة “ Anadarko“ بداية مرحلة من الاندماجات الواسعة في حوض برماين، حيث يعتقد الخبراء أن معظم مواقع الحفر في الحوض سيتم شراؤها، ولذا سيكون على الشركات التي تسعى إلى تعزيز إنتاجها البدء بشراء الشركات المنافسة.

وتسببت هذه التكهنات بارتفاع أسهم شركات النفط الصخري الأخرى بالمنطقة بشكل مؤقت، خاصة بعد إعلان شركة “ Chevron“ عن صفقتها لشراء “ Anadarko“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة