بوتين يأمل أن تستمر صادرات النفط الإيرانية رغم تحذيرات أمريكا

بوتين يأمل أن تستمر صادرات النفط الإيرانية رغم تحذيرات أمريكا

المصدر: رويترز

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، إنه يأمل أن تستمر صادرات النفط الإيرانية رغم الجهود الأمريكية لوقفها.

وطالبت واشنطن مشتري الخام الإيراني بالامتناع عن الشراء اعتبارًا من أول مايو أيار وإلا سيواجهون عقوبات في خطوة تهدف إلى تضييق الخناق على إيرادات طهران من النفط.

وتتوقع الولايات المتحدة من السعودية وحلفائها في الخليج رفع الإنتاج لتعويض توقف الصادرات الإيرانية.

لكن بوتين، الموجود في بكين لحضور مؤتمر استثماري، قال إنه ليس لديه علم بوجود أي نية لدى السعودية لزيادة الإنتاج.

وردا على سؤال عن موقف السعودية فيما يتعلق بتعويض أحجام النفط الإيرانية التي ستغيب عن السوق العالمية، قال بوتين للصحفيين ”آمل ألا يحدث ذلك في نهاية الأمر، لكن من الناحية النظرية لدينا اتفاقات في إطار أوبك+“.

وكان بوتين يشير في تصريحاته إلى اتفاق عالمي لتخفيض إنتاج النفط أبرمته منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون مستقلون منهم روسيا ويسري حتى نهاية يونيو حزيران.

وقال ”لم نتلق أي معلومات من شركائنا السعوديين أو أي طرف آخر، أي عضو في أوبك، تشير إلى أنهم مستعدون للانسحاب من الاتفاقات“.

وأضاف أنه ليس لديه ”أي فكرة عن كيفية تفاعل سوق الطاقة العالمية“ مع تشديد العقوبات على إيران.

وقالت واشنطن إنها تعمل مع السعودية والإمارات، وهما مُصدران كبيران للخام، لضمان تلقي سوق النفط ”إمدادات كافية“. لكن محللين عبروا عن قلقهم من أن تؤدي الخطوة الأمريكية، إضافة إلى العقوبات المفروضة على فنزويلا، إلى شح الإمدادات العالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة