شركة ”تطوير“ ستوقع اتفاقات نفط مع شركتين إيطالية ويابانية لتطوير حقل البحرين

شركة ”تطوير“ ستوقع اتفاقات نفط مع شركتين إيطالية ويابانية لتطوير حقل البحرين

المصدر: رويترز

قالت شركة تطوير للبترول البحرينية المملوكة للدولة، إنها ستوقع اتفاقات خلال أسابيع قليلة مع شركة النفط الإيطالية الكبيرة ”إيني“ و“جيه.إكس نيبون“ اليابانية، لتطوير حقل البحرين.

وقال الرئيس التنفيذي لـ“تطوير“ جيمس كينيث إيستلاك، إن الشركة تجري أيضًا محادثات مع ”جيه.إكس نيبون“ لاستكشاف النفط والغاز لتطوير الاستخراج المعزز للنفط في جزء من مخزونات حقل البحرين.

وأضاف، أنه يأمل في أن تقدم الشركة اليابانية مقترحًا لمشروعين أو 3 قريبًا، مشيرًا إلى أنه ”يتوقع توقيع اتفاق للتنقيب وتقاسم الإنتاج مع إيني خلال الأسبوعين المقبلين في المنطقة البحرية رقم 1“.

وأوضح إيستلاك، أن ”شركة تطوير تنتج حوالي 43 ألف برميل يوميًا، ومن المتوقع أن يستمر هذا المستوى في عام 2019″، مضيفًا أنه ”من المتوقع أن يزيد الإنتاج إلى 44 ألف برميل يوميًا في عام 2020“.

وقالت البحرين العام الماضي، إنها حققت أكبر اكتشافاتها للنفط والغاز منذُ 1932 قبالة ساحلها الغربي، الذي تشير التقديرات إلى أنه يحوي ما لا يقل عن 80 مليار برميل من النفط المحكم، المعروف أيضًا باسم النفط الصخري.

وتقول البحرين، إنها تجري محادثات مع شركات نفط أمريكية ذات خبرة في استخراج النفط الصخري باستخدام تقنيات مثل التكسير الهيدروليكي.

وقال إيستلاك، إنه زار هيوستون في ولاية تكساس لمناقشة فرص استثمار محتملة في البحرين، مؤكدًا أن ”عدة شركات أبدت اهتمامًا كبيرًا خلال اجتماعاتنا في هيوستون، وستكون هناك متابعة خلال ما بين 6 و8 أشهر مقبلة“.

ومن المتوقع أن تبدأ البئر الأولى من بئرين تجريبيتين الضخ بحلول منتصف الصيف، بواقع تأخير طفيف عن الموعد الذي كان مستهدفًا في الأساس بنهاية شهر أبريل/نيسان الجاري.

وتحصل البحرين، وهي منتج صغير للنفط على حوالي 124.6 مليون برميل من الاحتياطيات المؤكدة، على الإيرادات من حقلين، وهما حقل البحرين البري وحقل أبو سعفة البحري الذي تتقاسمه مع السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة