”أوبك+“ تلغي اجتماعًا وزاريًا كان مقررًا في فيينا أبريل المقبل

”أوبك+“ تلغي اجتماعًا وزاريًا كان مقررًا في فيينا أبريل المقبل

المصدر: الأناضول

ألغت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ“أوبك +“، اليوم الإثنين، اجتماعًا كان مقررًا لها في أبريل/نيسان المقبل، كان يستهدف إقرار أي تحديثات على اتفاق خفض الإنتاج.

جاء ذلك، في بيان صادر عن منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“ اليوم، عقب اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة في العاصمة الأذرية ”باكو“.

وتبنت اللجنة، توصية إلغاء الاجتماع الوزاري الكامل، الذي كان مقررًا في العاصمة النمساوية فيينا، خلال أبريل/نيسان المقبل.

وبدأ أعضاء ”أوبك“ ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، ويعرفون بـ ”أوبك +“ مطلع 2019، تنفيذ اتفاق لخفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا، يستمر 6 شهور.

وقررت اللجنة أن تعقد اجتماعًا في مايو/أيار المقبل، بمدينة جدة السعودية، قبل اجتماع مؤتمر أوبك في 25 يونيو/حزيران المقبل؛ حيث سيتم خلاله اتخاذ قرار بشأن هدف الإنتاج للنصف الثاني من عام 2019.

وأكدت اللجنة اليوم، التزامها باستقرار أسواق النفط، مشيرة إلى أنها ستحدد نهاية يونيو/حزيران المقبل، تحديد مصير هدف الإنتاج للنصف الثاني 2019.

وأقرت بأوجه حالة عدم اليقين الشديدة التي تحيط بسوق النفط العالمية طوال 2019، وشددت على المسؤولية المشتركة لجميع الدول المشاركة بها، في استعادة استقرار السوق ومنع تكرار أي خلل في السوق.

وتضم لجنة المراقبة وزراء من ست دول، هي: روسيا والسعودية والكويت وفنزويلا والجزائر وسلطنة عمان.

ووفق البيان، أكدت جميع البلدان المشاركة الحاضرة في الاجتماع، منفردة ومجتمعة، أنها ستتجاوز تعديلات الإنتاج الطوعية الخاصة بها خلال الأشهر المقبلة.

وشهدت العاصمة الآذرية باكو، اليوم، الاجتماع الـ 13 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لـ (أوبك+).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com