روسيا: من السابق لأوانه تقرير ضرورة تمديد اتفاق ”أوبك“

روسيا: من السابق لأوانه تقرير ضرورة تمديد اتفاق ”أوبك“

المصدر: الأناضول

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الجمعة، إن من المبكر جدًا حاليًا تقرير ضرورة تمديد اتفاق (أوبك).

ويتألف تحالف ”أوبك“، من 24 دولة، وهم أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“، إضافة إلى عدة منتجين مستقلين تقودهم روسيا.

وبدأ التحالف تنفيذ اتفاق جديد لخفض إنتاج النفط، بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا، اعتبارًا من مطلع 2019، ولمدة 6 شهور.

وأضاف نوفاك في تصريحات صحفية، حسب وسائل إعلام روسية، اليوم: ”في رأيي، من السابق لأوانه جدًا تحديد ما إذا كان ينبغي تمديد الاتفاق أم لا“.

وتابع: ”نحن حاليًا في منتصف (مارس/ آذار) والاتفاق يمتد حتى نهاية يونيو/ حزيران. هناك وقت لمراقبة الموقف واتخاذ قرار“.

ومن المقرر أن يعقد نوفاك سلسلة من الاجتماعات الثنائية، الأحد المقبل، في العاصمة الأذرية باكو، على هامش اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لتحالف ”أوبك+“.

وتضم لجنة المراقبة وزراء من ست دول، هي: روسيا والسعودية والكويت وفنزويلا والجزائر و سلطنة عمان.

ويهدف اجتماع باكو إلى مراقبة تنفيذ اتفاق ”أوبك “ لخفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميًا.

وتقوم اللجنة بمراجعة سيناريوهات تطوير السوق، وعلى أساس هذا التحليل، يجري تقديم توصيات إلى (أوبك) حول الإجراءات اللازمة.

وتعتزم روسيا خفض إنتاج النفط بنحو 228 ألف برميل يوميًَا، نهاية مارس/ آذار الجاري، بموجب اتفاق (أوبك).

ومن المقرر أن يعقد وزراء الطاقة في ”أوبك“ اجتماعًا في فيينا، يومي 17 و18 أبريل/نيسان المقبل؛ لتحديد ما إذا كان ينبغي تمديد اتفاق خفض الإنتاج بعد مرور 6 أشهر.

 وفي 27 فبراير/ شباط الماضي، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إنه يميل إلى تمديد اتفاق (أوبك) لخفض إنتاج النفط في النصف الثاني 2019.

وأوضح الفالح في مقابلة مع قناة (CNBC) الأمريكية حينذاك، أن قرار تمديد خفض الإنتاج لا يتم تلقائيًا، ولكن على حسب تطورات الوضع في سوق الطاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com