روسيا: من السابق لأوانه الحديث عن الحاجة لتمديد اتفاق أوبك+ – إرم نيوز‬‎

روسيا: من السابق لأوانه الحديث عن الحاجة لتمديد اتفاق أوبك+

روسيا: من السابق لأوانه الحديث عن الحاجة لتمديد اتفاق أوبك+

المصدر: الأناضول

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إنه من السابق لأوانه الحديث عن الحاجة لتمديد اتفاق (أوبك+) في النصف الثاني من 2019.

وبدأت ”أوبك +“ تنفيذ اتفاق جديد لخفض إنتاج النفط، بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا، اعتبارًا من مطلع 2019، ولمدة 6 شهور.

وتتألف ”أوبك +“، من 24 دولة، وهم أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“، إضافة إلى منتجين مستقلين تقودهم روسيا.

وأضاف نوفاك في تصريحات أوردتها وسائل إعلام محلية، اليوم الجمعة: ”الأمر (تمديد الاتفاق من عدمه) يحتاج أولًا إلى دراسة الوضع في السوق العالمية“.

وردًا على ما إذا كان من الضروري تمديد اتفاق ( أوبك+) في النصف الثاني من 2019، قال الوزير الروسي: ”لا توجد إجابة على هذا السؤال الآن“.

وتابع نوفاك، أنه مر شهران فقط على تطبيق الاتفاق بخفض الإنتاج، ومن المقرر عقد اجتماع للجنة المتابعة المشتركة لـ ( أوبك+) في 18 آذار/مارس الجاري بالعاصمة الأذرية باكو، قبل اجتماع فيينا القادم في منتصف الشهر المقبل.

ومضى قائلًا: “ نحتاج أن نرى كيف ستتطور الأحداث خلال الربعين الأول والثاني“.

والأربعاء الماضي، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إنه يميل إلى تمديد اتفاق (أوبك +) لخفض إنتاج النفط في النصف الثاني 2019.

وأوضح الفالح في مقابلة مع قناة (CNBC) الأمريكية حينذاك، أن قرار تمديد خفض الإنتاج لا يتم تلقائيًا، ولكن على حسب تطورات الوضع في سوق الطاقة.

وناقش نوفاك مع الفالح عبر اتصال هاتفي، أمس الخميس، مسألة التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف، حسبما ذكرت وزارة الطاقة الروسية، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 19 شباط/فبراير الماضي، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكالمة هاتفية، عن دعمهما لمواصلة التنسيق بشأن أسواق الطاقة العالمية، وأشادا بالتعاون المشترك بين البلدين، حسب بيان للكرملين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com