إيران: سعر النفط حاليا مناسب لميزانية 2015

إيران: سعر النفط حاليا مناسب لميزانية 2015

وصف مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الايرانية، محسن قمصري، القيمة المقترحة لسعر برميل النفط، 70 دولارا بموازنة العام الإيراني المقبل (يبدأ 21مارس 2015)، بأنها “مناسبة في ظل تثبيت منظمة أوبك سقف الانتاج”.

وأوضح محسن قمصري في تصريح لوسائل إعلام إيرانية السبت أن شركة النفط الوطنية الايرانية اقترحت السعر التعادلي لبرميل النفط بموازنة العام المقبل 70 دولارا، مبينا بانه السعر يبدو منطقيا في ظل تثبيت منظمة اوبك لمستوى الانتاج.

وأشار قمصري إلى أن إيران لا تواجه أية معضلة بعملية بيع نفطها، معرباً عن أمله بأن تشهد الأسعار تحسنا على المدى القريب.

ومن المقرر أن يقدم يوم الأحد الرئيس الإيراني حسن روحانة الميزانية العام للبرلمان من أجل التصويت عليها.

وكانت أسعار النفط انخفضت، في (28 تشرين الثاني 2014)، إلى أدنى مستوى لها منذ مايو 2010 بعد أن قررت منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) عدم خفض الإنتاج، تاركة وفرة في الإمدادات بالأسواق.

وكان رئيس لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، النائب علي مروي، اتهم في (15 نوفمبر الماضي) السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بالعمل على خفض أسعار النفط من أجل الضغط على طهران وموسكو.

وقال مروري إن “السعودية وتماشيا مع السياسات الأمريكية تعمد إلى ممارسة الضغط على ايران وروسيا عبر أسعار النفط ،حيث انها عمدت إلى خفض الأسعار وزيادة الانتاج”.

واعتبر رئيس غرفة التجارة الإيراني رستم قاسمي، الثلاثاء الماضي، أن “قرارات ودوافع سياسية” وراء انخفاض اسعار النفط العالمي، مشيرا إلى أن السعر الحقيقي لبرميل النفط مئة دولار وسيرتفع قريبا جدا.