وزير النفط الإيراني يشكو للبرلمان انسداد الطرق للتحايل على عقوبات واشنطن

وزير النفط الإيراني يشكو للبرلمان انسداد الطرق للتحايل على عقوبات واشنطن

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنة، الأربعاء، فشل بلاده في التحايل على العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، واستهدفت أهم القطاعات، ومنها: النفط، والمصارف الإيرانية.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن زنغنة قوله أمام لجنة إعداد الموازنة في البرلمان الإيراني:“إن كل الطرق للتحايل على العقوبات فيما يتعلق بالنفط مغلقة، ولا يمكن تخطيها“.

وأشار الوزير إلى استمرار عمليات تهريب الوقود إلى الخارج، مشيرًا إلى أنه ”باستثناء الترشيد، وزيادة أسعار الوقود، لا توجد طريقة أخرى لمنع التهريب“، مضيفًا:“سنزيد أسعار الوقود بما يتناسب مع القدرة الشرائية للشعب الإيراني“.

والوقود المدعوم أرخص بكثير من الدول المجاورة، مثل: باكستان، وأفغانستان، وشمال العراق، ما دفع الإيرانيين إلى القيام بعمليات تهريب واسعة النطاق بسبب انهيار العملة المحلية الريال خلال الفترة الأخيرة.

وبصفتها منتجة كبيرة للنفط، تدعم إيران بشدة الوقود، خاصة البنزين، لكنها لا تملك طاقة تكريرية كافية، لذا يتعيَّن عليها دفع تكاليف إضافية لجزء كبير من المنتجات المكررة.

وفي سياق متصل، انتقد 72 نائبًا في البرلمان الإيراني وزير النفط بيجن نامدار زنغنة بسبب قوله إن وزارته لا يمكن لها التحايل على العقوبات الأمريكية التي تستهدف قطاع النفط.

وتوعَّد النواب، بحسب ما ذكر موقع صحيفة ”جوان“ المتشددة، باستجواب الوزير عبر تقديم طلب لرئاسة البرلمان الإيراني خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأدت الجولة الثانية من العقوبات الأمريكية إلى خفض مبيعات النفط الإيراني من مليوني برميل يوميًا، وأحيانًا إلى أقل من النصف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة