برنت يهبط دون 70 دولارا

برنت يهبط دون 70 دولارا

لندن- اغلقت العقود الاجلة للنفط منخفضة الخميس مع استمرار النقاش بشان الاسعار بعد ان هوت حوالي 40 بالمئة منذ يونيو حزيران.

ويعاني النفط تذبذبات منذ قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأسبوع الماضي إنها لن تخفض الإنتاج رغم وفرة المعروض في السوق.

وزادت الضغوط على السوق بعد ان اعلنت السعودية خصومات حادة لاسعار شحناتها من الخام إلى المشترين في اسيا والولايات المتحدة في محاولة فيما يبدو لحماية حصتها في السوق اضافة الي انباء بأن حقل الشرارة النفطي الضخم في ليبيا ربما يكون جاهزا لاستئناف الانتاج بعد اغلاقة الشهر الماضي في اعقاب اشتباكات بين جماعات مسلحة.

والشرارة هو احد اكبر الحقول النفطية في اوبك وكان ينتج 300 ألف برميل يوميا قبلا إغلاقه.

لكن خسائر النفط وغيره من السلع المقومة بالدولار قيدها تراجع العملة الامريكية امام اليورو وسط شكوك بشان احتمالات ان يتخذ البنك المركزي الاوروبي خطوات عاجلة لمزيد من التحفيز لاقتصاد منطقة اليورو.

وتراجعت عقود خام القياس الدولي مزيج برنت تسليم يناير كانون الثاني 28 سنتا أو ما يعادل 0.40 بالمئة ليسجل عند التسوية 69.64 دولار للبرميل بعد ان تحرك في نطاق واسع بلغ حوالي دولارين.

وتراجعت عقود الخام الامريكي الخفيف 57 سنتا او 0.85 بالمئة لتغلق عند 66.81 دولار للبرميل بعد ان سجلت في وقت سابق مستوى اكثر انخفاضا بلغ 66.09 دولار.

وقال أوليفييه جاكوب محلل النفط لدى بتروماتركس في سويسرا ”إذا نظرت في تطورات الأيام القليلة الماضية فسيبدو أننا نقبع بالقرب من 70 دولارا للبرميل.“

كان برنت سجل أدنى سعر في خمس سنوات عندما نزل عن 68 دولارا للبرميل يوم الاثنين بعد متوسط في حدود 110 دولارات للبرميل في 2011 إلى 2013.

وتوقع أكثر من 30 اقتصاديا ومحللا استطلعت رويترز آراءهم بعد اجتماع أوبك في 27 نوفمبر تشرين الثاني أن يبلغ متوسط سعر النفط 82.50 دولار للبرميل في 2015. وهذا أكبر خفض لمتوسط التوقعات منذ الأزمة الاقتصادية العالمية في 2008 ويقل المستوى الجديد 11.20 دولار عن الاستطلاع السابق.

لكن آخرين يتوقعون أن تتراجع الأسعار أكثر بعد تصريحات من أعضاء رئيسيين في أوبك.

ونشرت وول ستريت جورنال أمس الأربعاء نقلا عن مصادر مطلعة أن السعودية أكبر مصدر ومنتج بالمنظمة تعتقد أن أسعار النفط ستستقر قرب 60 دولارا للبرميل.

وقال جاكوب إن السعودية تستهدف نطاقا من 60 إلي 70 دولارا وإن المملكة تأمل بأن يكون النزول عن 60 دولارا لفترة وجيزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com