مصر.. ارتفاع إنتاج حقل ”ظهر“ للغاز إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا – إرم نيوز‬‎

مصر.. ارتفاع إنتاج حقل ”ظهر“ للغاز إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا

مصر.. ارتفاع إنتاج حقل ”ظهر“ للغاز إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا

المصدر: روميساء البنا – إرم نيوز

أعلنت الحكومة المصرية عن ارتفاع إنتاج ”حقل ظهر“ للغاز بنحو مليار قدم مكعب يوميًا، وذلك بحلول شهر يوليو/ تموز 2019 المقبل.

وستبلغ الطاقة الإجمالية للحقل 3 مليارات قدم مكعب يوميًا من الغاز، بدلًا من ملياري قدم مكعب يوميًا بنهاية 2018، على ما أفاد وزير البترول المصري، طارق الملا.

وأوضح الملا في تصريحات صحافية، أنه ”بحلول كانون الأول/ ديسمبر الجاري، تضاعفت الطاقة الإنتاجية لحقل ظهر وبلغ إنتاجه 6 أضعاف، ليصل إجمالي الطاقة الإنتاجية للحقل حاليًا أكثر من ملياري قدم مكعب يوميًا، ليرفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى 6.5 مليار قدم مكعب يوميًا“.

واعتبر الوزير ذلك ”إنجازًا غير مسبوق، تحقق من خلاله لأول مرة الاكتفاء الذاتي لمصر من الغاز بنهاية  أيلول/ سبتمبر الماضي، ليغطي جميع احتياجات مصر من  الكهرباء، أو الصناعة، أو القطاعات الأخرى، ومنها المنزلي والتجاري“.

وأشار الملا إلى أنّ الاستثمارات التي تم ضخها في (ظهر) خلال الفترة الماضية بلغت نحو 8 مليارات دولار، بينما سيتم ضخ 4 مليارات دولار أخرى خلال الفترة المقبلة، وفقًا لما هو مخطط بالموازنة حتى الانتهاء من كافة مراحله، مؤكدًا أنّ حقل (ظهر) وحده، عجّل بعمليات الاكتفاء الذاتي لمصر من الغاز.

وشدد على أنّ ”نجاح مشروع الحقل لفت الأنظار إلى مصر، نظرًا لأنه كشفٌ كبيرٌ بإنتاج غزير، أهلّه ليكون الأكبر في البحر المتوسط“.

وأكد أنّ ”دعم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإنجاز عمليات (ظهر) خلال 28 شهرًا فقط من يوم اكتشافه حتى بدء عملية الإنتاج، جذب العديد من الشركات العالمية لدخول سوق البترول المصري، بعد شعورهم بالطمأنينة وجدية الدولة في إنجاز مثل تلك المشروعات“.

وتابع أنّ ذلك ”استقطب عدة شركات أخرى؛ للمشاركة في حصة شركة إيني الإيطالية في المشروع؛ حيث انضمت شركة روز نفط الروسية وحصلت على 30% من حصة شركة إيني، ثم انضمت شركة بي بي وحصلت على 10% من حصة إيني، ثم شركة مبادلة الإماراتية وحصلت على 10% من حصة إيني“.

يشار إلى أنّ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي بلغ 6 مليارات قدم مكعب يوميًا في تموز/يوليو الماضي، فيما اكتشفت شركة “إيني” الإيطالية حقل ظهر في عام 2015، والذي تشير تقديرات إلى أنه يحوي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، منذ بدء تشغيل حقل ظُهر في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وأوقفت مصر استيراد الغاز الطبيعي المسال من الخارج، بعد أن تسلمت آخر شحناتها المستوردة في أيلول/ سبتمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com